كيف تفاعل أعضاء في الكونغرس مع مقتل سليماني؟

اخبار العراق: لقي خبر مقتل قائد فيلق القدس في الحرس الثوري الإيراني قاسم سليماني بضربة جوية أميركية استهدفت موكبا كان فيه قرب مطار بغداد الدولي، ترحيبا بين الشيوخ والنواب الأميركيين.

وعبّر أغلب نواب الحزب الجمهوري عن تأييدهم للعملية العسكرية التي انتهت بمقتل اثنين من بين أكبر عملاء إيران في المنطقة، قاسم سليماني، ونائب رئيس هيئة الحشد الشعبي العراقي، أبو مهدي المهندس.

وأدرجت الولايات المتحدة الأميركية الرجلين ضمن قائمتها للإرهاب، بسبب رعايتهما لأعمال إرهابية في مناطق مختلف من العالم ولا سيما سوريا والعراق.

رئيس لجنة العلاقات الخارجية في مجلس الشيوخ الأميركي، جيم ريتش، قال إن مقتل سليماني “يشكل فرصة للعراق من أجل تحديد مستقبله بعيدا عن سيطرة إيران”.

وهنأ ريتش في بيان الرئيس دونالد ترامب على نجاح العملية مؤكدا أن سليماني كان مسؤولا عن برنامج الأسلحة الذي أدى إلى قتلى وجرحى وأن العدالة تحققت اليوم.

السيناتور الديمقراطي كريس مورفي أكد في تغريدة على تويتر أن سليماني كان عدوًا للولايات المتحدة، لكنه تساءل عما إذا كانت القوات الأميركية قتلت سليماني “دون إذن مجلس الشيوخ”.

وكتب مورفي متسائلا “هل اغتالت الولايات المتحدة ومن دون تفويض من الكونغرس، ثاني أقوى شخص في إيران، مع العلم أن ذلك قد يعني اندلاع حرب إقليمية ضخمة محتملة؟”.

وفي نفس الموقف عبر السيناتور الجمهوري ليندسي غراهام الذي كتب تغريدة أثتى فيها على ما قامت به القوات الأميركية ردا على اقتحام سفارتها في بغداد العراقية.

وكتب ليندسي “ما قام به الرئيس ترامب وجيشنا رد مباشر على ايران الذي نظمه الجنرال سليماني ووكلاؤه”.

وفي تغريدة أخرى خاطب فيها النظام الإيراني كتب غراهام “إلى الحكومة الإيرانية أقول إذا كنتم تريدون البقاء في تجارة النفط، اتركوا أميركا وحلفاءها وتوقفوا عن رعاية الإرهاب في العالم”.

يذكر أن الرئيس الأميركي دونالد ترامب اكتفى بنشر صورة للعلم الأميركي كردة فعل عن خبر مقتل سليماني وأبو مهدي المهندس الذي نفذ بأمر منه، إثر الاعتداء على السفارة الأميركية في بغداد.

وكالات

542 عدد القراءات
0 0 votes
Article Rating
Posted in رئيسي, سياسة.
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments