كيف كنك عادل عبد المهدي

اخبار العراق:

هادي جلو مرعي

الأنترنت حياة الشعوب. والشعب صار يتعبد الى الله عبر الأنترنت أكثر من تعبده بالطرق التقليدية، فهو يسمع القرآن عبر الهاتف، ويلطم على حظه عبر اللاب توب! العراقيون يحبون الأنترنت كثيرا، ويمكن للحكومة أن تساومهم في ذلك.

وفد حكومي للمتظاهرين.. أقسموا لنا أن لاتتظاهروا لنعيد لكم خدمة الأنترنت؟ المتظاهرون (راسهم وألف سيف) أن يعيشوا على هاجس الوعيد بالتظاهر حتى تتغير المعادلة، وربما لن تتغير.لكن هناك إصلاحات، وأنا متفائل قليلا بحزمة القرارات الأخيرة.قولوا : أمين.
حزمة الوعود الحكومية تتسع وتكبر، والكثير من العشاق يطالبون بعودة الأنترنت ليكفوا عن الدعاء يوميا خاصة البنات على من فكر وخطط وأمر ونفذ قرار قطع الأنترنت ثم عودته مقيدا: الله لايوفقه الي قطع النت.

الواتساب مطلب شعبي، والسناب شات مطلب جماهيري، والإنستغرام ضرورة للفنانين والمطربين خاصة الفنانات الشابات اللاتي اجرين عدة عمليات تجميل في الفترة الأخيرة. بينما يحن ويئن أمثالي للتويتر والفيس بوك، ويدعون للواتساب بالإستقرار، ودوام الموفقية.

الرئيس عادل عبد المهدي لم يتمكن من إستخدام الانترنت، وقد يكون طلب المساعدة من رئيس الجمهورية الذي إعتذر عن المساعدة لأن منصبه تشريفي يعني جزء من العالم الإفتراضي.

بينما لم يتقبل رئيس البرلمان مساعدته لأنه أراد مخاطبة الجمهور الغاضب بتغريدات مطمئنة فلجأ رئيس الوزراء الى مستشاريه، بينما لجأ الشعب العراقي وفئة العشاق خاصة الى تطبيقات تيسر الحصول على الخدمة ومنها

370 عدد القراءات
0 0 vote
Article Rating
Posted in مقال.
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments