“لا أوكسجين في الناصرية”.. الموت يهدد العراقيين المخنوقين جراء فايروس كورونا

اخبار العراق: نفد الأكسجين المخصص لمرضى فيروس كورونا من أحد مستشفيات مدينة الناصرية في حين تفاعل عراقيون مع احتراق طابقين بمستشفى الزهراء في محافظة واسط جنوب شرق بغداد يرقد المصابون بكورونا فيها، بالتزامن مع تحذير وزارة الصحة من موجة ثانية للفيروس في حال عدم التزام المواطنين.

وطالب الناشطون عبر مواقع التواصل الاجتماعي بتوفير الأكسجين للمستشفيات المخصصة لعلاج مرضى فيروس كورونا بعد تداول مقاطع فيديو تظهر احتشاد العشرات أمام مبنى مستشفى الحسين في الناصرية والوقوف بطوابير لاستلام أسطوانات الأكسجين من أجل توفيرها لمرضاهم الراقدين في المستشفى.

وعبر وسم “#الناصرية_تختنق” طالب ناشطون رئيس الحكومة مصطفى الكاظمي بالتدخل العاجل لإنقاذ أرواح المرضى الذين يحتاجون إلى الأكسجين بشكل دائم، داعين إلى عدم الاستهانة بأرواح العراقيين، ومحاسبة المقصرين والمسؤولين عن نفاد الأكسجين من المستشفيات.

ووجه الكاظمي وزارة الصناعة والمعادن بتشغيل جميع الخطوط الإنتاجية الخاصة بإنتاج الأكسجين، والإسراع بإضافة خطوط إنتاجية جديدة لدعم المستشفيات به في العاصمة بغداد وباقي المحافظات.

وأعلن مدير عام صحة محافظة ذي قار حسين الكنزاوي الأحد عن إعفاء مدير مستشفى الحسين التعليمي راجي محسن الموسوي من إدارة المستشفى، وتكليف صدام صاحب عطشان بدلا عنه، مؤكدا وصول ٣٠ طنا من الأكسجين السائل إلى المحافظة.

و تفاعل الناشطون مع احتراق طابقين في مستشفى الزهراء بمدينة الكوت مركز محافظة واسط جنوب شرق بغداد بعد تداول مقطع فيديو يظهر خروج سحب الدخان من الطابقين الرابع والخامس، حيث يرقد المصابون بفيروس كورونا.

وسجل العراق اليوم 96 وفاة بفيروس كورونا المستجد ليرتفع إجمالي الوفيات بالفيروس في البلاد إلى 1756.

178 عدد القراءات
0 0 vote
Article Rating
Posted in رئيسي, مجتمع.
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments