لجنة اقتصادية لحزب متنفذ تفرض 10$ على كل حقنة يتم استيرادها: عمليات فساد اثناء شراء لقاحات كورونا

أخبار العراق: حذر مصدر مطلع السبت 20 شباط 2021، من شبهة فساد كبيرة تتعلق باستيراد لقاح كورونا، منوها الى أن الإجراءات الأخيرة المتعلقة بحظر التجوال وتشديد الاجراءات و الإيحاء الى أن الوباء ينتشر بشكل كبير في العراق ربما يكون احدى أدوات التغطية على عملية الفساد.

وقال المصدر الذي رفض الكشف عن اسمه، أن الامر بدأ مع موافقة مجلس الوزراء بتاريخ 2/2/ 2021على تخصيص مبلغ 100 مليون دولار، لغرض تجهيز لقاحات كورونا من الدول المنتجة كما هو الامر في بقية الدول، وفعلا  أعلن عن مناقصة ، وتم غلقها بتاريخ 12/شباط وتحليل العطاءات.

وأوضح أن المعلومات التي ارفقت مع اعلان المناقصة تتضمن ان يتم تجهيز اللقاحات من الشركات الرصينة، بشكل مباشر. مبينا ان عددا من الشركات شاركت بالمناقصة لتجهيز الكمية.

وأضاف هنا تدخلت احدى الجهات عن طريق مكتبها الاقتصادي، لتشرف بشكل مباشر على العملية، وتفرض على المشاركين دفع مبلغ 10 دولار عن كل جرعة يتم استيرادها.

وبين المصدر ان شركة فايزر الامريكية المنتجة للقاح الأشهر في الوقت الحاضر، وبعد مفاتحتها بالموضوع قدمت عرضا بـ 13 دولارا لتجهيز اللقاح دون النقل او التخزين، مستدركا بالإشارة الى أن الشركة انسحبت لاحقا من تجهيز العراق، حفاظا على سمعتها ولعدم توفر البنية التحتية اللازمة.

وتابع بالإشارة الى أن الاتجاه تحول بعد ذلك الى اللقاح الروسي سبوتنيك V   واللقاح الصيني، الذي ستكون نسبة التجهيز الكبرى منه، لكن المعلومات المتوفرة عن اللقاح الصيني أن التجهيز سيكون بدون حقن الزرق السرنجة ، حيث أن الصين تباشر بانتاجها في الشهر السادس من هذا العام.

ونوه المصدر أن من قام بتصعيد الموقف الوبائي والتحذيرات والمطالبة بتشديد الإجراءات هم المسؤولين الكبار في وزارة الصحة وليس اللجنة المركزية ، مؤكدا ان الحكومات في دول العالم ومنها الدول المجاورة هي من قامت بعملية الاشراف على استيراد اللقاح وتوزيعه بالتنسيق مع اللجان العليا ، غير ان العراق الدولة الوحيدة التي منحت وزارة الصحة صلاحية تجهيز اللقاحات مع 100 مليون دولار .

مصادر: بريد الموقع – متابعات – وكالات

86 عدد القراءات
0 0 votes
Article Rating
Posted in رئيسي, ملفات فساد.
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments