لماذا تعمد تعميق الازمة في العراق؟

اخبار العراق:

علي مرتضى

الجميع في العراق يتسائلون عن سبب هذا الصمت الأقليمي والدولي:
ان سبب عدم تدخل أمريكا هو سيناريو متوقع كالاتي:

1. نجاح ثورة العراق تعني ولادة حكومة وطنية ترفض الوجود الإيراني في العراق وهذا سيتسبب بخسارة إيران 5 مليار دولار شهريا من نفط العراق المسروق.
2. ان تردي الأوضاع الاقتصادية في إيران سيتسبب بقيام ثورة في إيران تنهي حكم مافيا المعميين وتفكك إيران الى 4 دول منفصلة.

بعد زوال الخطر الإيراني سيحدث الاتي:
أولاً: توقف السعودية ودول الخليج عن دفع مليارات الدولارات لأمريكا لحمايتها من بعبع إيران.
ثانيا: مطالبة دول الخليج لأمريكا باغلاق القواعد العسكرية الأمريكية المنتشرة في كل دول الخليج.
ثالثا: عودة مشكلة فلسطين كقضية محورية للعالم العربي.
رابعا: في العراق الجديد الحكومة الجديدة لن تعترف بعقود الشركات النفطية وستقوم الحكومة الجديدة بتأميم النفط العراقي من جديد.
خامسا: سيقوم العراقيون عبر حكومتهم إقامة دعاوى قانونية ضد الجيش الأمريكي للاضرار التي سببها للعراق …

باختصار نجاح ثورة العراق أخطر على أمريكا من سقوط قنبلة نووية على واشنطن …
ان اميركا وحلفائها المتخاذلون بما فيهم الغرب والحكومات العربية والإسلامية التي تخشى ان تنهض دولة جديدة بأقتصاد واعد وشفافية مما سيؤدي إلى تساقط الحكومات كأوراق أشجار الخريف.

إن شعبنا صحى من سباته وهذه الدماء التي اريقت من أجل الحرية سوف لن تقف لحين الإستقلال وإعادة كرامة العراق …

وكالات

359 عدد القراءات
0 0 vote
Article Rating
Posted in رئيسي, سياسة.
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments