لماذا رفعت جثة البريطاني جفرسون من تحت اقدام ابن الناصريه

اخبار العراق: لماذا رفعت جثة الضابط البريطاني “جفرسون” من تحت اقدام الجندي البطل ابن الناصريه؟

حسين رخيّص عريف عراقي من أهل الناصرية في أيام الاحتلال البريطاني، حسين ماكان يعرف القراءة والكتابة رجل بسيط لكن عندة غيرة وحمية على بلدة واهلة وناسة، بيوم من الايام شاهدَ العريف حسين رخيص الجنرال البريطاني جيفرسون مع حمايته وهو يتحرش بامرأة من أهل الناصرية، فجرى في عروقه الدم الفوّار كأنه شاي الناصرية المثخن، الذي لا يطيق شربه الآخرون، لقد تصارع في داخله أمران:

الأول، الغيرة والمبادئ التي يحملها والتي تقتضي عليه أن يدافع عن هذه المرأة فإن “المره بشارب الخيّر” عند أهل الناصرية وعند كل غيور.

والثاني، الخوف من البريطانيين فهم دولة لا تغرب الشمس عن مستعمراتها ولهم بنادق ومدافع وسفن وقواعد وجيوش فما الذي يفعله حسين رخيص مع هذا الجنرال الفاسق؟ كان يمكنه أن يسكت قليلاً فتمر المسألة ويحتقر نفسه لبرهة من الوقت ثم يندمل جرح ضميره، وتسكت غيرته ويخفت احتقاره لنفسه شيئاً فشيئاً، ولكنه أبى ذلك واشتعلت في نفسه الغيرة التي تعني مخالفتها الموت الحقيقي بالنسبة إليه ومطاوعتها الحياة الحقيقية.

وكالات

547 عدد القراءات
0 0 vote
Article Rating
Posted in رئيسي.
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments