لوا غيروا المالكي سيتغير كل شيء.. تغير المالكي فهل تغيرت الاوضاع !!!؟

اخبار العراق: كتب جلال الساعدي

هل ترك الكرد تمردهم وانظموا بالعراق وانصاعوا لثوابته وخضعوا للدستور؟؟

– هل اقتنع السنة بالعملية السياسية قناعة تامة ورضوا بالتنازلات التي حصلوا عليها؟؟

– هل حافظ الشيعة على مكتسبات ناخبيهم وغيروا من واقعهم؟؟

نعم تغيرت كثير من الامور من بعد السيد المالكي لكن بعيداً عن مصلحة العراق ومكانته وثوابت شعبه، قالها لهم السيد المالكي من قبل لن يقتنعوا الا بالإطاحة بالعملية السياسية برمتها وتقسيم العراق فهدفهم ليس شخص المالكي بل مشروع الدولة العراقية الحديثة التي تمسك بوحدتها وبثوابتها ولم يتنازل عنها ولم يعطي كل جهة ما ارادت منه لذا عمدوا على شن حملة اعلامية ظالمة ضده وعملوا على إزاحته عن طريق تآمرهم على العراق وشعبه بنزعات شخصية وحزبية مخططها الاول البعث وحاملها اشخاص امتطى ظهورهم البعث وازلامه ودوّل الخليج وامريكا.

دون شعور منهم والمتفحص للوضع الراهن بإنصاف وعقل سيرى ذلك واضحاً في القرارات والتنازلات التي حصلت من بعده وأولها كان التنازل وبيع أصوات الناخبين وأردتهم وبهذا هم اول من اطلق رصاصة الرحمة على هذه العملية السياسة التي اراد المالكي إصلاحها من خلال تبنيه لمشروع حكومة الاغلبية الذي ينهي المحاصصة المقيتة فشعروا بخطورة هذا المشروع عليهم وتهديده لمصالحهم لذا اجمعوا على ضرورة الخلاص منه من خلال ابعاد المالكي.

اخبار العراق

340 عدد القراءات
0 0 vote
Article Rating
Posted in رئيسي, سياسة.
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments