مؤتمر الشباب والسياسة يثير غضب متظاهري ثورة تشرين: متسلقون على دماء الشهداء

أخبار العراق: أثار المؤتمر الذي عقد بالعاصمة بغداد في نادي الصيد، الأربعاء 21 تشرين الاول 2020، وحضره عدد من الناشطين والشخصيات السياسية وبعض المتظاهرين البارزين للتباحث حول الدخول في العمل السياسي وتصفير العملية السياسية الحالية موجة غضب عارمة بين المتظاهرين وبعض مدوني مواقع التواصل الاجتماعي.

ولاقت هذه الخطوة غضب كبير من بعض المتظاهرين بسبب فخامة القاعة والتمويل للمؤتمر وعدم الإعلان عن موعد الجلسة قبل انعقادها.

من جهة أخرى اتهم بعض المتظاهرين القائمين عن المؤتمر بأنهم جهات ظل لأحزاب عراقية معروفه وان وراء هكذا تجمعات أهداف انتخابيه تديرها بعض الشخصيات المؤثرة في الشأن السياسي العراقي.

اخبار العراق تنشر ابرز تعليقات النشطاء:

علي فارس: بشأن مؤتمر الشباب والسياسة الذي عقد في قاعة بغداد / نادي الصيد هذا مؤتمر لا يمت لثورة تشرين بشيء قطعاً لأن الجهة الداعمة معروفة (حركة وعي) التي تعود للسياسي صلاح العرباوي التابع لتيار الحكمة حيث قاموا باستقطاب الشباب المتسلقة على دماء الشهداء وتصديرهم على انهم شباب تشرين.

سجاد سالم (باللهجة الدارجة): تعال شوف المتظاهرين اغلبهم ما عندهم كروه هذا راح يداين وذاك راح يشتغل عماله علمود يجي للمظاهرات هذولي مو متظاهرين.

علي العوادي: هؤلاء اهل المودل وبرامج الانستا الي عدهم نشاط ومعروفين والفنان مو الثوار الحقيقين ولا الي يتظاهرون.

مصادر: بريد الموقع – متابعات – وكالات

583 عدد القراءات
0 0 votes
Article Rating
Posted in رئيسي, سياسة.
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments