ماذا يفعل وكيل الأمن وقامع الانتفاضة الشعبانية “غضنفر البطيخ” في مجلس محافظة واسط؟..

اخبار العراق: وردتنا مجموعة من الوثائق المهمة المتعلقة بعضو مجلس محافظة واسط “غضنفر كاظم عبيد البطيخ” والتي تتحدث عن استيلاءه في العام 2015 على مجموعة من قطع الاراضي الزراعية بمساحة تقدر 8800 دونم في الدبوني عنوة من اصحابها على الرغم من إصدار المحكمة الاتحادية قرارا باعادتها لأصحابها، إضافة لاعتراض اللجنة الزراعية بمجلس المحافظة على ابرام عقد استثماري معه كونه عضوا في مجلس المحافظة، فضلا عن حصوله على قرض مالي من صندوق قروض الفلاحين لاستثمار الأرض.

الوثائق التي تتضمن مخاطبات من هيئة النزاهة بالزام المحافظة انذاك على عدم صحة استيلاءه للأراضي الزراعية واقامته مشاريع عليها مستغلا منصبه كونه عضو مجلس للاستيلاء على الأرض وتقديمه تعهدا خطيا بأنه ليس موظفا في الدولة.

وأوضحت معلومات من مصادر في واسط ان “هناك ملفا في هيئة نزاهة واسط باسم محطة “الليث الأبيض” لصاحبها غضنفر كاظم البطيخ في الدبوني بتهمة تهريب المشتقات النفطية.

إضافة إلى أن “البطيخ عمل كوكيل للأمن الصدامي في قضاء العزيزية وقام بتقديم بلاغاته لمعاونية أمن العزيزية، وشارك في قمع الان”.

وكالات

707 عدد القراءات
0 0 vote
Article Rating
Posted in رئيسي, مجتمع.
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments