متظاهرون في بابل يطردون المحافظ حسين منديل من المحاويل بعد زيارة للقضاء

أخبار العراق: تستمر التظاهرات في بابل، منذ الثلاثاء 2 اذار 2021، للمطالبة بإقالة الحكومة المحلية في المحافظة، فيما حاصر العشرات من المحتجين ديوان المحافظة، وسط إجراءات أمنية مشددة.

اقدم محتجون في بابل، السبت 6 اذار 2021، على طرد المحافظ حسين منديل من  المحاويل بعد ان اجرى زيارة للقضاء.

وقال مراسل اخبار العراق، ان محتجين قاموا بطرد محافظ بابل حسين منديل، من المحاويل بعد زيارة اجراها إلى القضاء.

وتظاهر الجمعة  5 اذار 2021، العشرات من العمال وذوي الدخل المحدود في أحياء المسيب والطهمازية ومركز محافظة بابل، الذين تأثروا من قرارات حظر التجول التي ساهمت بتراجع الحركة الاقتصادية والتجارية.

من جهتها رفعت الحكومة المحلية في المدينة طلبا يتعلق بحظر التجول.

وقالت مصادر: إن مدينة الحلة مركز محافظة بابل شهدت تظاهرات حاشدة تطالب بإقالة المحافظ حسن المنديل، وتسمية شخصية مستقلة عن الأحزاب لمنصب المحافظ.

وأضافت المصادر، أن المتظاهرين أغلقوا الشوارع الرئيسة بالإطارات المحترقة، وأعلنوا عبر مكبرات صوت عدم انسحابهم من أمام مبنى المحافظة حتى تقديم المحافظ استقالته، بسبب سوء الإدارة والفساد.

وتولى منديل إدارة محافظة بابل في ديسمبر/كانون الأول 2019، بعد الحكم على المحافظ السابق كرار العبادي بالسجن 7 سنوات؛ بتهمة تزوير شهادته العلمية.‎

ويتهم المتظاهرون، المحافظ حسن منديل، بـ الفساد وسوء الادارة والتلكؤ في انجاز المشاريع الخدمية في المحافظة .

كما طالب المتظاهرون بـ اقالة مدراء الدوائر الزراعة والتربية والتخطيط والكهرباء وابعاد المحاصصة الطائفية والحزبية باختيار مدراء الدوائر بالمحافظة وان يكونوا مستقلين ونزيهين.

وقال المتظاهر جواد كاظم، أن المحافظ حسن منديل لم يقدم شيء للمحافظة التي تنهار يوما بعد آخر في ظل فساد مالي وإداري في كافة المؤسسات الحكومية.

واضاف: خرجنا اليوم للتنديد بالمستوى المعيشي المتدني والخدمات السيئة في المحافظة.

وطالب حسن الخفاجي في اتصال مع اخبار العراق، باقالة منديل وتنصيب حاكم عسكري على غرار ذي قار لحين اختيار محافظ من قبل شعب المحافظة.

واضاف: نأمل من رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي تعيين محافظ مستقل غير متحزب، بالتشاور مع المتظاهرين، كما في ذي قار، معتبرا ان هذا النهج سوف يحرر المحافظات من القوى المتسلطة.

وتحاول بعض الأحزاب المتنفذة، تمرير اجندتها بتغيير المحافظين، لصالح آخرين تابعين لها عبر ذريعة دعم الاحتجاجات في المحافظة.

وتابع جواد كاظم قائلا: نعلم بنوايا الاحزاب، لكن دعوتنا لتغيير المحافظين ليست متطابقة مع رؤية القوى السياسية، وسنضغط لتعيين اكفاء.

وفي غضون الاحتجاجات الشعبية التي اندلعت بمحافظة ذي قار، المطالبة بتغيير المحافظ، شهدت عدد من المحافظات احتجاجات منددة بما حصل في ذي قار، تطورت للمطالبة بإقالة المحافظين.

وطالب محتجون بالديوانية جنوبي العراق، الإثنين الماضي، المحافظ زهير الشعلان، بالاستقالة من منصبه، بداعي “الفشل وسوء الإدارة.

مصادر: بريد الموقع – متابعات – وكالات

100 عدد القراءات
0 0 vote
Article Rating
Posted in رئيسي, سياسة.
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments