متظاهرو الناصرية يمهلون الحكومة المحلية 7 أيام لإقالة المحافظ والكشف عن المتورطين بإعمال العنف

أخبار العراق:أمهل متظاهرو ذي قار الحكومة المحلية، 7 أيام لإقالة المحافظ ناظم الوائلي، والكشف عن المتورطين في أحداث بمدينة الناصرية التي أسفرت عن مقتل متظاهرين اثنين وإصابة 23 آخرين فضلاً عن إصابة العشرات من عناصر القوات الأمنية في اشتباكات محتدمة.

وشهدت الناصرية خلال تظاهرات حاشدة طالبت بإقالة المحافظ ومحاسبة قتلة المتظاهرين، أعمال عنف بعدما استخدم عناصر الأمن الرصاص الحي وقنابل الغاز لتفريق المتظاهرين، ما أدى لسقوط قتلى وجرحى.

وشيع أهالي المدينة الضحايا الذين سقطوا بالتظاهرات وأحدهم فتى في السابعة عشر من العمر، وسط هتافات وتوعد بمحاسبة المجرمين.

وقالت مصادر مطلعة ان التظاهرات اندلعت لإقالة المحافظ كونه مدعوم من قبل التيار الصدري على خلفية التوتر الحاصل بين اتباع التيار والمتظاهرين.

وأضافت المصادر ان التظاهرات في الناصرية لن تسلم من تدخل الايدي التابعة لبعض الأحزاب السياسية لتوظيف مساراتها وفقاً لرغباتها، ومبينة ان سبب طمع الأحزاب بتظاهرات الناصرية كونها معقل التظاهرات العراقية والمؤثرة بباقي المحافظات.

وأعادت أحداث الناصرية، مشاهد عمليات قمع التظاهرات من جديد، بينما سارعت قوات الأمن باتخاذ إجراءات عاجلة للسيطرة على الوضع، ونشرت المئات من عناصرها في الشوارع والأزقة.

وأصدرت عوائل شهداء الناصرية بيانا حددت فيه مهلة 7 أيام فقط للكشف عن قتلة أبنائهم ومحاسبتهم قانونيا، وإقالة المحافظ.

وقال ناشط من أهالي المحافظة أن عشائر المحافظة وقفت الى جانبنا، وقد تم إصدار الوثيقة من قبل عوائل الشهداء.

وأضاف أن المهلة التي منحت للحكومة المحلية ستكون حاسمة، وبخلافه سيكون لنا موقف حازم بتجديد التظاهرات التي ستجتاح المحافظة والمحافظات الأخرى.

مصادر: بريد الموقع – متابعات – وكالات

102 عدد القراءات
0 0 votes
Article Rating
Posted in رئيسي, مجتمع.
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments