محاكمة رئيس كوريا الجنوبية تثير آلام العراقيين: 17 سنة تحت وطأة الفقر والظلم ولا فاسد خلف القضبان

أخبار العراق: أُعيد الرئيس الكوري الجنوبي السابق، لي ميونغ باك، إلى السجن، الخميس 29 تشرين الاول 2020، بعد أن أيدت المحكمة العليا في البلاد حكما عليه بالسجن لمدة 17 عاما بتهمتي الرشوة والاختلاس.

وتساءل العراقيون عن اسباب تفشي الفساد بأغلب مؤسسات الدولة في حين لم يحاسب القانون اي مسؤول تورط بنهب اموال الشعب.

وطالب مدونون على مواقع التواصل الاجتماعي، ان يحظى العراقيون بنظام عادل يحاسب الفاسد، بغض النظر عن منصبه، على غرار كوريا الجنوبية.

ويقول منصور الجنابي في تعليق له على فيسبوك، رصدته اخبار العراق، ان الرئيس الكوري سيقضي 17 سنة في السجن، بينما قضى العراقيين 17 سنة تحت وطأة الفساد والظلم والفقر دون اي رادع قانوني لمافيات الفساد.

وكان لي، الذي شغل منصب الرئيس من عام 2008 إلى عام 2013، قد خرج بكفالة في انتظار الحكم، ولم يمثل أمام المحكمة للقرار، لكن شوهدت الشرطة في منزله في سيئول لإخراجه، وفقا للتقارير.

 

مصادر: بريد الموقع – متابعات – وكالات

163 عدد القراءات
0 0 vote
Article Rating
Posted in رئيسي, ملفات فساد.
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments