مختصون: شركات اجنبية تغرق أسواق العراق على حساب المنتج الوطني

أخبار العراق: اكدت وسائل اعلام اجنبية، الثلاثاء 26 كانون الثاني 2021، على وجود توجيه من رئيس الولايات المتحدة الامريكية جو بايدن يلزم الشركات الفيدرالية الحكومية بشراء منتجات الشركات الاميركية حصراً.

مختصون تحدثوا لـ اخبار العراق، ان اميركا باقتصادها الكبير تصدر قرار لحماية شركاتها بينما العراق يغرق اسواقه بالبضاعة المستوردة على حساب المنتوج الوطني ليصبح مشروع “صنع في العراق” لا يتعدى كونه شعاراً انتخابياً.

وفي ذات السياق قالت لجنة الاقتصاد والاستثمار النيابية، الأربعاء 23 كانون الأول 2020، إن وزارة الصناعة تدار بنفس الأسلوب السابق، وان الشركات والمناصب لا تزال تباع وتشترى بالأموال، مشيرة إلى عزمها استجواب وزير الصناعة، فيما دعت رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي ولجنة مكافحة الفساد إلى متابعة ما يجري في وزارة الصناعة من شبهات فساد وفشل في عملها.

وجاء في بيان للجنة ورد لـ اخبار العراق، في ظل الدعوات المتكررة للنهوض بواقع الصناعة الوطنية وتأهيل وتطوير وتشغيل المعامل الحكومية والأخذ بيد معامل القطاع الخاص والمختلط وتشجيعه على المشاركة في تنمية الاقتصاد والاستغلال الأمثل للمعادن والثروات لسد حاجة السوق المحلية وامتصاص البطالة وخلق فرص عمل سعت لجنة الاقتصاد والاستثمار النيابية إلى دعم الخطط الاصلاحية الحكومية على أمل تحسين الصناعة الوطنية ودعم المنتوج الوطني وكانت قد استبشرت خيرا بتولي وزير للصناعة من رحم الوزارة وانه سيكون الاقرب الى معرفة المشاكل والمصاعب التي تواجهها شركات ومصانع الوزارة وايجاد الحلول بما يسهم في تحقيق طفرات متقدمة في عملها.

وأضاف البيان، الا اننا وانطلاقا من واجباتنا المنصوص عليها بالمادة (61/ثانيا) والمادة (94) من النظام الداخلي لمجلس النواب وبعد متابعة ومراقبة لعمل الوزارة والقرارات التي تصدر عن ادارتها العليا الممثلة بشخص الوزير وجدنا انها تدار بنفس الاسلوب السابق وان الشركات والمناصب لاتزال تباع وتشترى بالأموال دون الاخذ بنظر الاعتبار للمصلحة العامة والكفاءة والاختصاص كما لم تلمس لجنتنا اي تقدم في تأهيل وتشغيل معامل الوزارة المتوقفة وعدم الاستفادة من القرارات والقوانين التي صدرت من الحكومة والبرلمان لدعم وحماية المنتج الوطني.

مصادر: بريد الموقع – متابعات – وكالات

79 عدد القراءات
0 0 vote
Article Rating
Posted in رئيسي, سياسة.
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments