مدير نفط البصرة يستعيد منصبه مقابل ملايين الدولارات

اخبار العراق: افاد مصدر، ان مدير نفط البصرة، احسان عبد الجبار، يتم اعادته لمنصبه مقابل ملايين الدولارات لاشخاص فاسدين في مكتب رئيس الوزراء واللجان الاقتصادية لبعض التيارات.

واضاف المصدر، ان اسعد العيداني قبض عشرة ملايين دولار، واقتصادية احد الاحزاب ١٥+٢٥= ٤٠ أربعون مليون دولار و٥٠٪؜ من المشاريع الجديدة.

اما خلية المتابعة لمجلس الوزراء المتمثلة بمصطفى سند وضرغام المالكي قبض كل واحد منهم على حدة ٥ ملايين دولار اي ما مجموعه ١٠ مليون دولار، وحيدر الحلفي من المقربين لحزب اخر خمسة ملايين دولار.

واما بعض شيوخ عشائر شمال البصرة شمولهم بالتعويض الرضائي.

وكشف المصدر، ان إحسان انضم الى فدائيي صدام بعد تغيير النظام في ٢٠٠٣، ولجأ احسان الى خزعل جلوب الملقب بأبو سلام الساعدي بعد ان ادعى انه من السواعد اخو النائب صباح الساعدي وأصبح معهم فيما سمي بحركة الفضلاء وبعدها الفضيلة في زمن محمد مصبح وعمل في مكتب المحافظ لتنسيق الصفقات.

واضاف المصدر، تعين في هيئة الاستثمار الى ان طردته محكمة البصرة من هيئة الاستثمار بقرار قضائي وعند مجيء خلف عبد الصمد للمحافظة اصبح من الدعوة وعند استلام ماجد النصراوي للمحافظة اصبح من المجلس الاعلى وبتوسط ماجد النصراوي له وتمشية عقد هل انترناشيونال له مع قصي محبوبة اصبح معاون مدير عام غاز الجنوب وبعد انشقاق عمار الحكيم من المجلس الاعلى اصبح من جماعة الحكمة، مضيفاً، انه تم تجنيده من المخابرات الأمريكية والاسرائيلية من خلال مدير شركة شل اليهودي سايمون وإدخاله دورة طويلة في دبي.

واكد، انه التجأ الى التيار الصدري وأخذ يدفع لهم مبالغ زهيدة عن طريق مظفر الفضل والهيئة السياسية والاقتصادية ولكن بعد طرد الهيئة السياسية من قبل مقتدى الصدر وشعور احسان بالإفلاس ألتقى بهيبت الحلبوسي يوم ١٨/ ٦/ ٢٠١٩ اثناء زيارة لجنة النفط والطاقة البرلمانية للبصرة وعقد معه صفقات لمناقصات وصلت فيمكنها لخمسة ملايين دولار وتشغيل عدد له في نفط البصرة وأقنعه بأنه ليس من عشيرة السواعد وأما هو التجأ لهذه العشيرة لانه ليس من البصرة وأنه ليس شيعي وأنه مضطهد، وأنه مجبر بأن يتظاهر بأنه شيعي لانه في الجنوب العراقي وأنه مستعد لتلبية طلبات الحلابسة وهو معروف وخبير بالسرقات وترتيب الامور الغير قانونية وفي ظل الصراع بين المحور السني ومحاولة الحلابسة لابعاد حامد الزوبعي عن منصب وكيل وزارة النفط لشؤون الغاز.

واستطرد، ان والد احسان هو عبد الجبار اسماعيل جبر الصخراوي الاهوازي المعروف في شركة نفط الجنوب وفي قضاء الزبير وهو بعثي بدرجة عضو فرقة وهو بدأ عمله في النفط بقسم الآليات الخفيفة شعبة الحركة ثم تم نقله الى قسم الهندسة الميكانيكية ويسكن محلة العرب في الزبير بعد نزوحهم من خرمشهر في ستينات القرن الماضي و اخوانه محسن وصادق الذي كان يعمل في وزارة الصناعة وتم نقله مؤخراً الى النفط.

1٬499 عدد القراءات
1 1 vote
Article Rating
Posted in رئيسي, مجتمع.
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments