مراقبون: الكاظمي يسعى لانتشال العراق من الانهيار الاقتصادي بعدما اثقلها عبد المهدي بالتعيينات الغير قانونية

أخبار العراق: اكد مراقبون، الخميس 15 تشرين الأول 2020، على انه بالرغم من الازمة المالية التي يعيشها العراق بسبب جائحة كورونا وانخفاض اسعار النفط والذي اعتمدته الحكومات السابقة كمقوم وحيد للاقتصاد بالإضافة الى مزدوجي الرواتب الذين يثقلون كاهل الحكومة الى ان رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي يحاول انتشال العراق من الانهيار والفساد المستشري بطرحه الورقة البيضاء والتي تهدف لاعادة الروح للحياة الاقتصادية.

وقال مراقبون في حديث لـ اخبار العراق: ان حكومة الكاظمي استلمت تركة ثقيلة بسبب ما خلفته الحكومات السابقة من انتشار الفساد في الدوائر الحكومية بالاضافة الى اعتمادها النفط والذي انخفضت قيمته بسبب اتجاه الدول العضمى لطرق بديلة لانتاج الطاقة.

محللون اشاروا، الى ان حكومة رئيس الوزراء السابق عادل عبد المهدي شهدت تعيينات غير قانونية بالجملة مما تسبب بإثقال كاهل حكومة الكاظمي بالاضافة الى مزدوجي الرواتب والذين تصل اعدادهم بالألاف.

وفي وقت سابق اعلن رئيس التقاعد عن وجود 106 الف متقاعد وهمي كما اعلن وزير العمل عن وجود 122 الف موظف في الوزارة من مزدوجي الرواتب وجاءت هذه الاعداد بسبب التعيينات الغير قانونية في حكومة عبد المهدي.

وفي ذات السياق أكدت اللجنة المالية النيابية، الثلاثاء 7 تموز 2020، ان الفضائيين ومزدوجي الرواتب يكلفون الدولة بحدود ملياري دولار شهريا.

وقال عضو اللجنة المالية النيابية جمال كوجر، في تصريح صحفي ان الحكومة أمام تحديات كبيرة، إذ بدأت بمزدوجي الرواتب، والسيطرة على المنافذ الحدودية وحصر السلاح بيد الدولة، وهذه أمور مهمة لجلب الاستثمارات.

وبين، أن الفضائيين ومزدوجي الرواتب يكلفون الدولة بحدود ملياري دولار شهريا، مما يضطرها الى تأمين 5.5 مليار دولار شهرياً للرواتب فقط.

مصادر: بريد الموقع – متابعات – وكالات

490 عدد القراءات
0 0 vote
Article Rating
Posted in رئيسي, سياسة.
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments