مراقبون: حكومة عبد المهدي غير شرعية ولذلك لم يلتقي بنس بعبد المهدي وصالح

اخبار العراق: اكد مراقبون للشأن الساسي العراقي، الاحد 24 تشرين الثاني 2019، ان نائب الرئيس الأمريكي مايك بنس قد وجه صفعة مدوية الى رئيس الوزراء عادل عبد المهدي وكذلك رئيس الجمهورية برهم صالح بعدم زياته الى العاصمة بغداد والاكتفاء بزيادى اربيل ولقاء رئيس وزراء الاقليم نيجرفان بارزاني.

واوضح المراقبون في حديث صحفي، ان “الولايات المتحدة الامريكية تنظر للحكومة الحالية في بغداد على كونها حكومة غير شرعية ومنقوصة السيادة”، مبيناً بان “الهدف الاساسي من الزيارة هو احياء “عيد الشكر” مع القوات الامريكية حيث في كل عيد شكر يقوم الرئيس الامريكي او نائبه بزيارة القوات الامريكية المتواجدة في خارج البلاد”.

وكان نائب الرئيس الأميركي مايك بنس قد التقى رئيس إقليم كردستان العراق نيجرفان برزاني في أربيل، يوم أمس السبت، بعد زيارته إلى قاعدة عين الأسد التي تضم قوات أميركية غرب العراق.وأكد بنس على التزام الولايات المتحدة بسيادة العراق وأعرب عن قلقه من النفوذ الإيراني وذلك تزامنا مع الاحتجاجات التي خرجت في مدن عراقية.

ولم يتلق بنس برئيس الوزراء العراقي عادل عبد المهدي لكنه اتصل به هاتفيا.وقال بنس إنه ناقش تظاهرات العراق مع عبد المهدي الذي أكد له “احترام التظاهرات السلمية”.

وتأتي الزيارة في ظل تصاعد حدة الاحتجاجات المطالبة بإسقاط الحكومة وإجراء انتخابات مبكرة في العراق.

اخبار العراق

419 عدد القراءات
0 0 vote
Article Rating
Posted in رئيسي, سياسة.
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments