مرشحة مسيحية تطاب بإلغاء الكوتا.. الفائزون لا يمثلوننا وصعدوا بالمال السياسي

أخبار العراق: قالت المرشحة الخاسرة في الانتخابات عن المكون المسيحي هبة القس، ان اي مرشح مسيحي فاز في الانتخابات لا يمثل المكون المسيحي، وهذا ما تقوله الكنيسة ايضاً، مشيرة الى ان هذا ليس اعتراضاً على ريان الكلداني وعلى اي مرشح اخر فائز في الانتخابات من المكون المسيحي.

وأكدت القس في حديث صحفي، انها لا تحمل اي ضغينة اتجاههم، لكن هذه الجهات لا تمثل المكون المسيحي، بل هي تمثل جهات اخرى، وجميع ابناء المكون المسيحي غير قابل بهذه النتيجة، غير أن هذا لا يعني اننا معترضون على من فاز في الانتخابات، ونحن نريد ان نضع يداً بيد من اجل ضمان حقوقنا وحقوق المجتمع العراقي.

يشار الى أن الفائزين بالكوتا عن المكون المسيحي هم: ايفان فائق، سامي اوشانه، بيدء خضر، دريد جميل، اسوان سالم الكلداني.

وتضيف: نطالب المجتمع الدولي بالتدخل في حل هذه الاشكاليات، او الغاء كوتا المسيحين وجعلها كباقي مقاعد مجلس النواب، او توحيد الصف المسيحي جميعه من كل التحالفات، من بابليون وحمورابي والحزب الاشوري والرافدين والمستقلين تحت مسميات راية العراق.

واوضحت ان المرشحين الاخرين هم غير مستقلين ولديهم احزاب وكتل وتقف خلفهم جهات تقودهم ولديهم المال السياسي، وهؤلاء قاموا بأمور هي ليست من اختصاصهم مثل تعبيد الشوارع واكسائها بالاسفلت وغيرها من الامور التي اسهمت في صعودهم وفوزهم.

وكان عضو مجلس النواب السابق هوشيار قرداغ، قد اتهم في وقت سابق، جهات بممارسة ضغوطات في المناطق التي يتواجد فيها الكلدانيون والاشوريون والسريانيون على اجبار الناخب وتصويته لجهة ما.

وقال قرداغ ، إن ضغوطات حدثت من قبل بعض الجهات، وفي المناطق التي يتواجد فيها ابناء شعبنا الكلداني والاشوري والسرياني على اجبار الناخب وتصويته لهذه الجهة او تلك”، عاداً ذلك “مخالفاً لحرية الرأي والتعبير واختياره لمن يمثله.

مصادر: بريد الموقع – متابعات – وكالات

223 عدد القراءات
0 0 votes
Article Rating
Posted in رئيسي, سياسة.
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments