مرشحو انتخابات واسط يوزعون الاسلحة وينظمون البطولات الرياضية ويرعون حفلات الختان

أخبار العراق: يحتدم التنافس في الانتخابات النيابية بين المرشحين في محافظة واسط، اذ اقدم مرشح على تقديم اسلحة للترويج لحملته الانتخابية التي تنتقد الرشاوى في الحصول على المنصب، فيما نظم آخرون بطولات رياضية، ورعاية حفلات ختان جماعية.

ويتنافس على الانتخابات المبكرة في واسط اكثر من 120 مرشحا بينهم نحو 30 امرأة للحصول على 11 مقعداً زائدا مقعد واحد مخصص لـ”كوتا” المكونات.

وبحسب قوائم المرشحين فان 9 نواب حاليين عادوا الى الترشح مرة اخرى، فيما غاب مرشحون معروفون لوجود بعضهم في “السجن” وآخرين في مناصب تنفيذية رفيعة.

وشهدت المحافظة انتقالات لمرشحين نواب بين قائمة واخرى، فيما قرر نائبان اثنان ترك بغداد والترشح في الكوت (مركز محافظة واسط)، احدهما ضمن “الكوتا”.

ولم ينتظر المرشحون في المحافظة انطلاق الموعد الرسمي للدعاية الانتخابية، وبدأ اغلبهم بجولات بين مضافات العشائر وتجمعات الشباب.

أحد المتنافسين ضمن الترشيحات الفردية قام بتوزيع “مسدسات” على بعض شيوخ العشائر ووجهاء الكوت، بحسب ما ذكرته اطراف سياسية في المحافظة.

ورفضت تلك الاطراف الكشف عن اسم المرشح، لكنها اكتفت بالقول إنه من بين النواب الحاليين الذين قرروا اعادة ترشيحهم.

اللافت بحسب الاطراف السياسية في الكوت، فان المرشح انتقد في احد لقاءاته الخاصة بالترويج لنفسه مع مجموعة من سكان واسط “تقديم الرشاوي للحصول على كرسي البرلمان او المنصب.

اما حسن مردان، وهو ضمن الترشيحات الفردية، فقد نشرت مواقع مؤيدة له على منصات التواصل الاجتماعي، رعاية الاخير لبطولة كمال اجسام في واسط.

كذلك عباس العطافي، وهو نائب في البرلمان، فقد نشرت بعض الصفحات على “فيسبوك” صور عن اقامة الاخير حفل ختان مجاني للأطفال في واسط.

وقسمت واسط الى 3 دوائر، منحت للاولى 4 مقاعد وترشح عنها 41 مرشحاً، والثانية 3 مقاعد ويتنافس فيها 28 مرشحاً، اما الاخيرة ضمت 4 مقاعد ويترشح عنها 44 مرشحاً.

وابر ز الغائبين عن الترشيحات في واسط ، قاسم الاعرجي الذي كلف برئاسة مستشارية الامن القومي، بينما يغيب عن السباق الانتخابي، النائب محمود ملا طلال النائب عن الحكمة بعد الحكم عليه بالسجن 6 سنوات بتهمة الرشوى.

كذلك كانت الحكمة قد خسرت محمد المياحي محافظ الكوت الذي انشق عن التيار، ثم اعلن بعد ذلك عدم خوضه الانتخابات.

الى ذلك عاد النائب مازن الفيلي، وهو صاحب مقعد “الكوتا” المخصص للكرد الفيلية للتنافس مرة اخرى ضمن نفس المقعد، الذي ترشحت عنه 10 اسماء.

وأبرز المنافسين على “الكوتا” هو النائب عن بغداد آراس حبيب. وآراس كان قد حصل في 2018 على أكثر من 6 آلاف صوت ضمن تحالف النصر.

مصادر: بريد الموقع – متابعات – وكالات

168 عدد القراءات
0 0 votes
Article Rating
Posted in رئيسي, سياسة.
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments