مرشح الخارجية جابر حبيب جابر.. سيرة دبلوماسية حافلة بفضائح العلاقات المشبوهة وغياب المهنية    

أخبار العراق: نعيم الخفاجي.. كشفت المصادر عن ان المرشّح لوزارة الخارجية، جابر حبيب جابر، لا يعدو كونه أحد واجهات الطبقة السياسية الحالية التي تسعى الى التخفي خلف اسمه لإدامة سيطرتها على وزارة الخارجية المعروفة بسيطرة الأحزاب والعائلات على مقدراتها.

وتكشف سيرة جابر في المناصب الدبلوماسية التي مارسها، عن انه ورغم الخدمة الطويلة لم يتمكن، من بناء كاريزما خاصة به، تجعل منه دبلوماسيا، ناجحا، فهو لا يجيد اللغة الإنكليزية على الاطلاق، فضلا عن سلوكياته البعيدة عن الاخلاق والتي تعكس شخصية متهورة تبحث عن الملذات والجنس، فحين كان سفيرا للعراق في واشنطن اعتُقل لساعات بسبب ضبطه مع امرأة بسيارة يمارس الجنس معها، وعندما عرفت زوجته، ضربها، ما دفع الشرطة في واشنطن الى اعتقاله، بسبب العنف الأسري تجاه زوجته.

حصل جابر على منصبه الدبلوماسي، في حقبة رئيس الوزراء الأسبق نوري المالكي، وبترشيح من الراحل أبومهدي المهندس، ليبدأ مشوار مهنيا فاشلا وفاسدا، حيث يعد من أسوأ السفراء العراقيين.

تجاوزت فضائحه الأخلاقية، حادثة واشنطن، الى تونس، حين اشتكت السلطات هناك، الى العراق، علاقاته المشبوهة مع اماكن الدعارة وتردد النساء المومسات على داره.

كل ذلك لم يمنع ترشيحه للوزارة الجديدة، والسبب ذلك بحسب مصادر الى كونه محسوبا على الجهات النافذة والأحزاب التي تدير المحاصصة وتجددها بواجهات جديدة.

 

351 عدد القراءات

3
اترك تعليق

avatar
3 Comment threads
0 Thread replies
0 Followers
 
Most reacted comment
Hottest comment thread
2 Comment authors
مصطفى جابرسعد رعدعلي شويخ Recent comment authors
  Subscribe  
الأحدث الأقدم الأكثر تصويتاً
نبّهني عن
علي شويخ
ضيف
علي شويخ

نعم اعرفه عن قرب فه فاسد وله ملفات فساد كبيرة ولدي موجودة

سعد رعد
ضيف
سعد رعد

جابر حبيب جابر لم يتمكن من ادارة سفارة فكيف سيدير وزارة؟ ناهيك عن ملفاته في الفساد

مصطفى جابر
ضيف
مصطفى جابر

اسرته تبرت منه بسبب اخلاقه وهو عميل الايران