مسؤول أمريكي بالبنتاغون يدعو الى “قتل” زعماء الحشد الشعبي

اخبار العراق: قال مسؤول أمريكي، في تصريح لصحيفة الراي الكويتية، الخميس، 2 كانون الثاني، 2020، إن الإعلام العالمي والأميركي، ارتكب أخطاء فادحة باعتبار أن المقتحمين، هم من المتظاهرين العراقيين.

وأردف مايكل بريغانت، وهو من العاملين سابقاً في البنتاغون، وممن شاركوا في تطبيق “خطة زيادة القوات”، وهو يعمل حالياً كباحث في معهد هدسون، إن المقتحمين “كانوا يلبسون بزّات عسكرية ويرفعون أعلام كتائب حزب الله، وهو ما يظهر بشكل جلي أن المقتحمين لم يكونوا في تظاهرة عفوية، بل عمل منظم، وحتى من قاموا به لم يخفوا هوياتهم، بل أرادوا إعلانها بوضوح”.

وتابع المسؤول الأمريكي السابق، أنه قدم عدداً من الاقتراحات لزملائه العاملين في الإدارة، ومنها تأسيس “توازن رعب” في العراق، بما في ذلك “استهداف الشخصيات العراقية مثل المهندس والعامري وفياض والخزعلي.

وكان وزير الدفاع الأمريكي مارك إسبر، وجه الخميس، 2 كانون الثاني، 2020، تحذيرا لكتائب حزب الله.

وشدد مارك إسبر على أن “كتائب حزب الله ستندم على أي عمل استفزازي آخر”.

وأشار إلى “وجود مؤشرات حول تخطيط إيران أو قوات مدعومة منها لشن هجمات أخرى”.

وقال الوزير الأمريكي بأن “واشنطن لم تتلق أي طلب من بغداد بتقليص عدد القوات الأمريكية في العراق”.

وتعرضت السفارة الأميركية،الثلاثاء، لمحاولات اقتحام، أثناء تشييع شهداء قصف أحد مثار الحشد الشعبي في القائم، غربي البلاد، قبل أيام، والتي اسفرت عن سقوط عشرات الضحايا في صفوف حركة كتائب حزب الله.

وكالات

426 عدد القراءات
0 0 vote
Article Rating
Posted in رئيسي.
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments