مسؤول سابق يتهم محافظة كربلاء في التلاعب بـ مليار دينار شهريا: لا تعرف أي جهة رقابية أبواب صرفها

أخبار العراق: كشف عضو مجلس محافظة كربلاء المنحل ناصر الخزعلي، الاحد 31 كانون الثاني 2021، عن دخول مليار و200 مليون دينار شهريا الى المحافظة كإيراد محلي دون معرفة ابواب صرفها.

وقال الخزعلي في تصريح صحفي ان الادارة المحلية تتسلم شهريا مليار و200 مليون دينار كإيراد محلي من اصحاب الشاحنات التي تحمل المواد الانشائية من المقالع دون معرفة اي جهة رقابية بابواب صرفها.

واضاف الخزعلي ان هذه الاموال كانت تصرف في السابق في ابواب المشاريع والحالات الانسانية والصحية، بيد انها اليوم لم تكشف اي جهة عن ابواب صرفها.

واشار الى انه وعلى الرغم من قيام اصحاب الشاحنات بدفع هذه الاموال الكبيرة شهريا، الا ان الطريق المؤدي الى المقالع متخسف ولا يصلح لمسير العجلات وحصلت عليه مئات الحوادث بسبب سوء حالته.

والسؤال الذي يطرحه أهالي كربلاء: اين ذهبت هذه الأموال والكل يعلم واقع الخدمات المرير، في قطاعات المياه والصرف الصحي والطرق والشوارع والارصفة ومحولات الطاقة والاعمدة والاسلاك والخدمات البلدية.

ولطالما تعالت اصوات أهالي محافظة كربلاء بالمساعدة في التخلص من الفساد.

ويحدث سوء الخدمات يحدث في وقت تُنفق فيه مليارات الدنانير، لمشاريع الاعمار، فيما الدعوات تتصاعد الى رصد حالات الفساد في المحافظة.

و تُرصَد حملة دعائية لمشاريع تمسّ الشكل لا الجوهر، مثل اعمال الزينة، والتشجير السريع لبعض الساحات والشوارع، بالأموال الطائلة، فيما تُترك الحالات الجوهرية، التي تمس المواطن، في  دعاية مفضوحة يقوم بها المحافظ والجهات النافذة في المحافظة مع اقتراب الانتخابات.

مصادر: بريد الموقع – متابعات – وكالات

199 عدد القراءات
0 0 votes
Article Rating
Posted in رئيسي, ملفات فساد.
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments