مستشار بارزاني يهاجم العبادي ويحمله مسؤولية “إفلاس العراق”

أخبار العراق: هاجم كفاح محمود المستشار الإعلامي في مكتب رئيس الحزب الديمقراطي الكردستاني مسعود بارزاني، الإثنين، 2 تشرين الثاني، 2020، رئيس الوزراء الأسبق، حيدر العبادي.

وقال محمود في تصريح صحفي أن العبادي ما زال يفكر بالعقلية التي أدت بالعراق إلى هذا الإفلاس والفشل السياسي.

وأضاف محمود إن البعض لا يزال يفكر بعقلية استخدام القوات المسلحة لفض النزاعات بين الحكومة الاتحادية والأقاليم أو المحافظات كما فعل رئيس الوزراء الأسبق حيدر العبادي في 16 تشرين الأول 2017 حينما استخدم القوات المسلحة في اجتياح كركوك والتي تخضع لحكم المادة 140 من الدستور التي لم تنجز بسبب سياساته وسياسة من سبقوه.

ونوه الى أن التخادم الذي يتحدث عنه العبادي بشأن اتفاق سنجار بين بغداد وأربيل كان بين العراقيين أنفسهم وليس تخادما مع الجنرالات والخبراء الأجانب كما فعل هو في استقدامهم لاجتياح مناطق عراقية فيها مواطنون عراقيون آمنون سواء في كركوك أو سنجار وخانقين.

وأوضح أن اتفاق الإقليم والحكومة الاتحادية وضمنه ما حصل في سنجار وضع حدا لتلك السلوكيات الخاطئة التي دمرت هذه المدينة من خلال استقدام عناصر مسلحة من دول أجنبية كسوريا وتركيا، وتحديدا مقاتلي حزب العمال الكردستاني التركي.

وتابع محمود للأسف العبادي ما يزال يفكر بتلك العقلية التي أدت بالعراق إلى هذا الإفلاس والفشل السياسي، حيث أنه حكم العراق أربع سنوات هو ومن سبقه لم يتقدم العراق قيد أنملة إلى الأمام بل فرض على إقليم كردستان حصارا وسرقوا حصة الإقليم من الميزانية الاتحادية لأكثر من خمس سنوات والتي بلغت نحو 45 مليار دولار.

واستطرد انه لا يعرف أي عراقي أين ذهبت تلك المليارات رغم أن الإقليم خلال تلك السنوات وفر ملاذا آمنا والعيش الكريم لأكثر من مليون عراقي من الهاربين من الاضطهاد.

مصادر: بريد الموقع – متابعات – وكالات

245 عدد القراءات
0 0 vote
Article Rating
Posted in رئيسي, سياسة.
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments