مسلحون ينفذون مجزرة في قطاع حيواني على خلفية مشكلة عشائرية بديالى

أخبار العراق:قام مسلحون مجهولون، الثلاثاء 20 نيسان 2021، بتنفيذ مجزرة في القطاع الحيواني لم تشهدها ديالى من قبل على خلفية مشكلة عشائرية حدثت العام الماضي وراح ضحيتها اثنين من المواطنين .

وافادت مصادر محلية بان المسلحين قتلوا قرابة 50 بقرة واصابوا نصف العدد تقريبا داخل حقل للابقار يقع في قرية سراجق التابعة لناحية السلام شمال ديالى

وقال احد الوجهاء بأن اباً ونجله قتلا العام الماضي في نفس القرية على خلفية دخول احدى ابقارهما مزرعة مجاورة ما تسبب بمشكلة عشائرية لم تنته حتى الان .

ويعاني العراق من عسكرة المجتمع وهي ظاهرة ليست حديثة عليه، وتتداخل فيها عوامل عديدة، لكنها وصلت الان الى مرحلة مخيفة بسبب تفلت السلاح واصطدام العشائر ببعضها، مثلما يحصل مثلا في البصرة.

ولا توجد إحصاءات رسمية حول ظاهرة انتشار السلاح في العراق، ما بين الفردي والمتوسط والثقيل، لكن التقديرات غير الرسمية تتحدث عن نحو 30 قطعة سلاح لكل مائة مواطن. والعراق من بين الدول الأكثر انتشارا فيه لظاهرة السلاح بين مواطنيه الى جانب دول اخرى مثل اليمن وسوريا وليبيا والصومال. وعلى سبيل المثال، تقول التقديرات الحكومية ان العشائر العراقية تمتلك وحدها نحو سبعة ملايين قطعة سلاح.

كما أنه لا تقديرات رسمية لعدد ضحايا السلاح المتفلت في العراق، لكن المؤكد أنه في مرحلة ما بعد العام 2003، هناك آلاف الضحايا من كل فئات المجتمع العراقي سقطوا قتلى وجرحى بسبب هذه الظاهرة القاتلة.

واتخذ تفلت السلاح منحى أكبر بعد الغزو الأميركي وانهيار المنظمة العسكرية للنظام والاستيلاء على مخازن ومستودعات السلاح، بالإضافة إلى تدفق السلاح من الخارج في اطار التهريب والصفقات التي كان يبرمها تجار وسماسرة وزعماء أحزاب وقوى مسلحة.

مصادر: بريد الموقع – متابعات – وكالات

94 عدد القراءات
0 0 votes
Article Rating
Posted in رئيسي, مجتمع.
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments