مسلسل استهداف الناشطين يتواصل بعد الاحداث الاخيرة التي شهدتها ساحة الحبوبي

أخبار العراق: يتفاقم الغضب الشعبي في مدن العراق، جرّاء استمرار الجماعات المسلحة باستهداف الناشطين في الحراك الشعبي بالقتل أو الاختطاف، بعد موجة العنف الاخيرة التي تعرض لها متظاهرون في الناصرية من قبل جهات مسلحة تابعه للتيار الصدري.

واكد ناشطون، ان قوائم جديدة صدرت ضد بعض الشخصيات البارزة في الحركة الاحتجاجية، بالتزامن مع الاحداث التي وقعت بين انصار التيار الصدري والمؤيدين للاحتجاجات في الحبوبي.

وأفاد مصدر أمني، الثلاثاء 22 كانون الاول 2020، بتعرض منزلي ناشطين مدنيين في محافظة ذي قار إلى استهداف بعبوتين ناسفتين.

وقال المصدر في حديث لـ اخبار العراق، إن عبوة انفجرت مستهدفة منزل ناشط مدني ضمن منطقة الشرقية في الناصرية دون تسجيل اصابات.

وأضاف المصدر الذي طلب عدم الكشف عن اسمه، أن منزل ناشط آخر يقع ضمن قضاء الدواية، تعرض كذلك إلى استهدفا بعبوة ناسفة، ما أسفر عن تسجيل أضرار مادية فقط.

وقتل مسلحون مجهولون يستقلون دراجات نارية، الثلاثاء الماضي، صلاح العراقي، احد الناشطين البارزين في تظاهرات ساحة التحرير.

وفي حادث مقتل العراقي، عادت خلايا الدراجات الى الصورة، بعدما نفذت آخر هجوم لها في تموز الماضي، حيث قتلت تلك المجموعة الخبير الامني هشام الهاشمي.

وفي اواخر عام 2019، قتل مسلحون يستقلون دراجة نارية الناشط فاهم الطائي في كربلاء.

وكشفت مفوضية حقوق الإنسان، نهاية العام الماضي، أن 29 حالة اغتيال طالت ناشطين منذ بداية الاحتجاجات.

ووعد رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي، اكثر من مرة باعتقال قتلة المتظاهرين، فيما شكلت الحكومة والبرلمان اكثر من 30 لجنة تحقيق بالاغتيالات، لم تعلن نتائجها حتى الان.

وجاء اغتيال العراقي، بعد يوم واحد من اطلاق سراح الناشط في بغداد يدعى عباس الطائي، بعد تعذيبه لعدة ساعات ثم رميه على جانب طريق عام شرقي بغداد.

وقال الطائي في تصريحات متلفزة، ان الجماعة التي اختطفته أرغمته على تسجيل مادة صورية تحت تهديد السلاح.

واضاف الطائي ان المسلحين اجبروه على الاعتراف عن تلقيه مع ناشطين آخرين في التحرير دورات في السفارة الاميركية، وان المطالب التي خرجوا من اجلها في تشرين لم تكن وطنية بل لـ”تحقيق مصالح آنية.

وتصاعدت حملات الاختطاف والاغتيال مع موجة العنف الاخيرة التي تعرض لها متظاهرون في الناصرية من اتباع التيار الصدري، لاجبارهم على انهاء الاحتجاجات.

مصادر: بريد الموقع – متابعات – وكالات

204 عدد القراءات
0 0 votes
Article Rating
Posted in رئيسي, سياسة.
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments