مشعان: سبب الأزمة هو فساد الاحزاب الاسلامية.. نهبت الثروات وتنازلت عن موانئ واراض وابار نفط لدول الجوار

أخبار العراق: أكد القيادي في جبهة الانقاذ والتنمية مشعان الجبوري، السبت 17 تشرين الأول 2020، على ان الطبقة السياسية الفاسدة هي من نهبت أموال البلد وسيطرت على مقدرات الشعب وأخضعت المكونات لسيطرتها، وهي من أوصلت البلد الى منحدرات خطيرة يعاني العراق من تبعاتها الكارثية.

وقال الجبوري في تصريح متلفز تابعته اخبار العراق: ان رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي يعد أول رئيس وزراء عراقي مدني منذ 2003 ، وهو يراهن الان على دعم الشارع وبعض الجهات والكتل للنجاح في مهمته رغم الظرف العصيب والأزمة الاقتصادية التي يمر بها البلد، مبيناً ان سبب الأزمة الحالية هو فساد الاحزاب الاسلامية التي نهبت ثروات البلد وتنازلت عن موانئ واراض وابار نفط باتفاقيات مع دول الجوار .

وأوضح ، ان  قيمة الرواتب ارتفعت بعهد حكومة رئيس الوزراء السابق عادل عبد المهدي من 44 تريليون دينار الى 65 تريليون دينار.

وتحدث الجبوري عن حجم الفساد في ملف تعويضات الشهداء والسجناء السياسيين وغيرها ، قائلا إن اكثر من 50 بالمئة من الأموال ذهبت الى السراق وتجار مخدرات والمحكومين بقضايا جنائية.

وأشار الى ان القضاء يحقق بقضية استلام احد الاشخاص مبلغ 96 مليار دينار كتعويض عن اعدام والده، مبينا  ان أغلب من استلم تعويضات الشهداء والمعتقلين كانوا سراقا وتجار مخدرات ، وان 50% من تعويضات الشهداء والمعتقلين السياسيين كاذبة وغير مستحقة.

وتابع الجبوري  حذرت سابقا من عملية النهب المنظمة التي يمارسها الساسة بحق أموال الشعب ، ومن عمليات القتل والتغييب التي تنفذها الفصائل المسلحة بحق اهالي المناطق المحررة.

مصادر: بريد الموقع – متابعات – وكالات

121 عدد القراءات
0 0 vote
Article Rating
Posted in رئيسي, ملفات فساد.
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments