مصادر خاصة.. العبيدي يتخلى عن منصبه ويلتحق بالجبهة العراقية ثم الترشيح لنيل مقعد الحلبوسي

أخبار العراق: كشفت مصادر خاصة، الأربعاء 28 تشرين الأول 2020، عن ان اجتماع الثلاثاء الماضي، الذي ضم كل من خالد العبيدي برئيس الجمهورية وبرهم صالح وباطلاع رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي، تمخض عن الاتفاق على اعفاء العبيدي من منصبه في جهاز المخابرات الوطني، ليعود الى مجلس النواب .

وقالت المصادر في حديث تابعته اخبار العراق: ان العبيدي سوف يلتحق بالجبهة العراقية، ومضيفة، ان الهدف النهائي للعبيدي هو الترشيح لنيل مقعد الحلبوسي.

وعّبر عضو البرلمان السابق مشعان الجبوري عن تحفظه على أداء رئيس البرلمان العراقي محمد الحلبوسي، فيما أشار الى ان اغلب القيادات السنية تعرّضت الى محاولات التقويض والتهميش من قبل الحلبوسي.

وقال الجبوري في تصريح صحفي تابعته اخبار العراق: ان رئيس البرلمان قد لا يستطيع إكمال دورته الحالية إذا لم يغيّر من أدائه، واذا استمر على النهج الذي يسير عليه في استحواذه على القرار السني وترشيح قيادات لشغل المناصب دون التشاور مع الشركاء.

وكشف الجبوري عن اجتماع عقد في بيته ضم رئيس مجلس النواب السابق أسامه النجيفي وسلمان الجميلي وشخصيات سياسية، وقد اتفق المجتمعون على عدم تغيير رئيس البرلمان لحين ايجاد البديل الأفضل.

وأوضح الجبوري ان اغلب القيادات السنية لديها تحفظات على الشخصيات التي تروم الترشح لشغل منصب رئيس البرلمان اذا تمت اقالة الحلبوسي.

وتابع، ان جميع النخب السنية تعرضت الى محاولات تقويض الأدوار من قبل الحلبوسي، معتبرا ان الحلبوسي اذا استمر في نهجه فلن يكمل دورته أبدا.

وأضاف: الحلبوسي احتكر مناصب الامن الوطني والوزارات لجماعته من الرمادي والحلابسة.

مصادر: بريد الموقع – متابعات – وكالات

863 عدد القراءات
0 0 vote
Article Rating
Posted in رئيسي, سياسة.
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments