مصادر: صراعات الأحزاب وراء تفجير أنبوب تصدير نفط الإقليم الممتد الى تركيا

أخبار العراق: أعلنت حكومة إقليم كردستان العراق، السبت 7  تشرين الثاني 2020، عن استئناف عملية تصدير النفط بعد أيام على توقفها بسبب استهداف حزب العمال الكردستاني للأنبوب الممتد إلى تركيا، وفيما كشفت مصادر السبت 31 تشرين الأول 2020، عن ان الصراع على تهريب النفط في إقليم كردستان بين الأحزاب في الإقليم وصلت الى مراحل عالية من الخلاف.

وكتب المتحدث باسم حكومة الإقليم جوتيار عادل على حسابه في تويتر: “حكومة إقليم كردستان تستأنف تصدير النفط بنفس القدرة التي كانت عليها في السابق”.

وحذر عضو الاتحاد الوطني الكردستاني علي ورهان، الخميس 5 تشرين الثاني 2020، من تحول مناطق كاملة في إقليم كردستان إلى مدن أشباح.

وقال ورهان في تصريح صحفي إن ما يجري في محافظة دهوك من صراع مسلح بين الحزب الديمقراطي وعناصر حزب العمال الكردستاني، هي مقدمة لتدهور أمني كبير.

وأضاف: يجب على الحكومة الاتحادية ورئيس الوزراء مصطفى الكاظمي أن يكون لهم دورا في إيقاف هذا الصراع، في ظل تأزم الوضع الأمني.

وأشار إلى أن مناطق كاملة في الإقليم ستكون مدن أشباح، فيما بدأت العوائل بالنزوح وخاصة في العمادية وكاني ماسي واتروش ومناطق أخرى قريبة من الشريط الحدودي مع تركيا.

وأفاد مصدر أمني، الأربعاء 4 تشرين الثاني 2020، بوقوع اشتباكات مسلحة جديدة بين عناصر حزب العمال الكردستاني وقوات البيشمركة بمحافظة دهوك شمالي العراق.

وقالت المصادر لـ اخبار العراق، ان ثروات الإقليم تسيطر عليها عصابات من عائلة بارزاني و طالباني دون توزيعها على أهالي الا قليم او الالتزام مع بغداد في استثمار الثروة.

وفي ذات السياق قالت حكومة إقليم كردستان في بيان مساء الجمعة 30 تشرين الأول 2020، إن هجوما إرهابيا وقع الأربعاء 28 تشرين الأول 2020، واستهدف خط أنابيب نفطيا تسبب في وقف الصادرات إلى مدينة جيهان في إقليم أضنة التركي.

وقال عضو لجنة الطاقة في مجلس النواب العراقي، غالب محمد، ان المافيات وتركيا يتحكمان بنفط الاقليم، وانه لا يوجد حل آخر امام حكومة الاقليم للخروج من الازمة الاقتصادية الا الاتفاق مع الحكومة الاتحادية.

واضاف محمد في تصريح صحفي، ان نفط الاقليم لا يدار من قبل اشخاص مسؤولين وان تركيا تتحكم به اضافة الى بعض المافيات المتنفذة في الاقليم، وان الاطراف المشاركة في حكومة الاقليم ضعيفة، لا تستطيع ان تضغط على الحزب الديمقراطي لإخراج ملف النفط من الهيمنة الحزبية.

مصادر: بريد الموقع – متابعات – وكالات

256 عدد القراءات
0 0 votes
Article Rating
Posted in رئيسي, ملفات فساد.
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments