مصادر: ضغوط سياسية يمارسها حزب بارزاني لإنهاء ملف فساد تسبب بهدر مليارات الدنانير من قبل وزير الصناعة الاسبق فوزي الحريري

أخبار العراق: كشفت مصادر مطلعة عن ضغوطات سياسية لإنهاء ملف فساد وزير الصناعة السابق فوزي حريري الذي تسبب بإهدار مليارات الدنانير خلال تعاقده مع شركة هندية لإنتاج الكلور.

وتعاقدت شركة الفرات التابعة لوزارة الصناعة مع شركة هندية بموجب العقد 97 بتاريخ 3 اب 2009 لانتاج الكلورين وتسليمه خلال 730 يوماً.

وافاد مصادر بان الشركة تلكأت وتأخرت في تنفيذ الالتزامات لغاية 2016، مبينة انه حصل تشغيل تجريبي فاشل ثم توقف المصنع عن العمل  بتاريخ 17 شباط 2016 مما تسبب في هدر مليارات الدنانير.

وبينت المصادر: تم سحب العمل من الشركة لعدم تنفيذ التزامها بالوقت المتفق عليه، فيما أفادت الكتب الواردة من السفارة العراقية في الهند، بان هذه الشركة “محتالة” واسمها “شكلي”، ولاوجود حقيقي لها بالمعنى الذي نص عليه العقد.

وتفيد المعلومات بان تم إتخاذ إجراءات قانونية، ترتب عليها صدور حكم قضائي بإدانة الأشخاص الموقعين على العقد واتهامهم بالاحتيال وكان احد المقصرين، وزير الصناعة السابق فوزي حريري.

المحكمة الفساد المركزية اصدرت الحكم على الحريري بالسجن مع ايقاف التنفيذ لمدة ثلاث سنوات، وعلى الرغم من  انقضاء المدة، فان الإجراءات لم تجد طريقها الى التنفيذ، ولايزال الحريري حرا طليقا يلتقي الشخصيات السياسية والنخب الاقتصادية، من دون خشية من عقاب رادع.

مصادر: بريد الموقع – متابعات – وكالات

219 عدد القراءات
0 0 vote
Article Rating
Posted in رئيسي, سياسة.
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments