مطالبات بابعاد التيار الصدري من الصحة: الوزارة منهارة نتيجة الفساد والمحسوبية وسوء الإدارة

اخبار العراق: طالبت اواسط سياسة بابعاد التيار الصدري عن وزارة الصحة الذي حكم هذه الوزارة منذ 2005 ولغاية الان وسط اراء تفيد بان في ظل سيطرة التيار الوزارة اصبحت عبارة عن هيكل حديدي جراء الفساد والمحسوبية وسوء الإدارة فيها.

ويسيطر تحالف سائرون برعامة التيار الصدري مقتدى الصدر على اغلب القطاعات الصحية في البلاد منها منصب وزير الصحة، وكيل وزير الصحة الإداري،  وكيل وزير الصحة الفني، لجنة الصحة النيابية/اغلب اعضائها سائرون، مدير الشركة العام للأدوية، مدير شركة كيماديا للأدوية، مدير مدينة الطب، مدير صحة الكرخ، مدير صحة الرصافة، مدير صحة ذي قار، مدير صحة البصرة، مدير صحة الديوانية، مدير صحة كربلاء، مدير صحة النجف،  مدير صحة ميسان، مدير صحة المثنى، مدير صحة واسط، مدير صحة ديالى، مدير صحة بابل.

وطالبت لجنة النزاهة النيابية بإقالة وزير الصحة حسن التميمي، كاشفة عن أول صفقة فساد للوزارة وهي تزوير عقود شراء غاز الأوكسجين والكمامات من وزارة الصناعة.

واطلق ناشطون تسمية جديدة على وزير الصحة وهي وزير الموت وتتلخص هذه التسمية وفق ما رصدته اخبار العراق في اشار الى تزايد اعداد المواتى  والتي كانت قليلة في عهد الوزير السابق جعفر علاوي والتي يمكن اعتبارها ضئيلة بالنسبة للاعداد المسجلة حاليا.

وتواجه وزارة الصحة العراقية بإدارتها الحالية والسابقة عشرات ملفات الفساد المالية والإدارية، إلا أن تجاذبات سياسية بين القوى البرلمانية تمنع من تفعيل ملاحقة قضائية لقضايا فساد تقدر بنحو 25 مليار دولار في الوزارة خلال السنوات العشر الماضية.

وتعاني المستشفيات البلاد من الفساد المالي والإداري وشح الأدوية والأجهزة الطبية المهم فضلا عن إهمال خدمات الرعاية الصحية الأولية والوقائية والمراكز الصحية ، من ضمنها مراكز الأمومة والطفولة وبرامج التلقيحات وتحطيم البنية التحتية للخدمات ذات العلاقة بصحة الإنسان، وعدم توفير المياه الصالحة للشرب، وغياب الصرف الصحي، والتخلص من النفايات، ونقص تجهيز الكهرباء .

85 عدد القراءات
0 0 vote
Article Rating
Posted in رئيسي, ملفات فساد.
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments