مطالبات نيابية بالتحقيق في شبهات فساد بصفقة بيع محطات كهربائية لـ شركة “كار” التابعة لـ بارزاني

أخبار العراق: أكد عضو برلمان إقليم كردستان عن حراك الجيل الجديد دياري أنور، السبت 30 كانون الثاني 2021، أن شركة كار هي من أفسد الشركات التي عملت في مجال قطاع النفط في الإقليم، وفيما دعت لجنة النفط الطاقة النيابية، الجمعة 30 كانون الثاني 2021، الى فتح تحقيق عاجل وفوري بشان شبهات الفساد بصفقة بيع محطات كهربائية مكتملة لشركة اهلية، مبينة ان المحطتين تنتجان اكثر من 2500 ميكاوط واط.

وقال أنور في تصريح صحفي إن شركة كار تلاعبت بملف النفط في الإقليم وكركوك، وأيضا بملف الغاز والكهرباء، وعليها تهم فساد كبيرة جدا، ولكنها محمية لأنها تابعة لرئيس إقليم كردستان نيجيرفان بارزاني.

وأضاف أن هذه الشركة كانت وراء هذه الفوضى بقضية تصدير النفط في إقليم كردستان، وهي تعد المفتاح لتهريب النفط والغاز، وبيعها محطات طاقة من قبل وزارة الكهرباء خطوة غير صحيحة إطلاقا.

وكانت وثيقة أظهرت قيام وزارة الكهرباء بمحاولة إجراء اتفاق لتسليم محطات الرميلة وشط العرب لشركة كار الكردية.

وقال عضو اللجنة صادق السليطي في تصريح صحفي ان  محطتي الرملية وشط البصرة الغازيتين تنتجان نحو 2650 ميكاواط الصالح المنظومة الوطنية وقد تم التعاقد مع شركة سيمنز الالمانية لنصبهما في وقت سابق.

واضاف ان  بيع المحطتين بذريعة ما لشركة كار الاهلية غير مبرر وهو عقد فاسد كون المحطتين كلفتا الدولة مبالغ طائلة وهي تابعة لاموال الدولة ولا تمتلك الدولة صلاحية بيعهما.

واشار الى ان مصير الالاف المهندسين والكوادر الفنية والعمال العاملين بتلك المحطات مهدد في حال اكتمال الصفقة الفاسدة وعلى الجميع انهاء القضية، مبينا ان لجنته تطالب بفتح تحقيق عاجل وفوري بالصفقة ومحاسبة المقصرين.

مصادر: بريد الموقع – متابعات – وكالات

247 عدد القراءات
0 0 votes
Article Rating
Posted in رئيسي, ملفات فساد.
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments