مقطع فيديو لفتاة تسيء الى افراد الأمن يعري ظاهرة “صديقات المسؤولين” وتأثيرها على مؤسسات الدولة

اخبار العراق: أثار مشهد الفتاة في مقطع فيديو انتشر في وسائل الاعلام والتواصل، الأسئلة عن تأثير العلاقات الشخصية على المؤسسات والقرارات في الدولة العراقية، فضلا عن تأثيرها على سلوكيات البعض في الشارع، حين يعتقد شخص ما انه فوق القانون لانه يرتبط بعلاقة ما مع شخصية نافذة، تحمي ظهره.

وظهرت الفتاة وهي تطلق الكلمات النابية والشتائم ضد افراد مفرزة أمنية، متوعدة إياهم بالعقاب على أيدي ضابط عراقي كبير.

تداعيات المشهد، تُفصح عن معلومات توصّل اليها “اخبار العراق”، بان الكثير من العلاقات الخاصة لاسيما مع النساء، تؤثر كثيرا على القرارات في الوزارات، ومنها التعيينات، فضلا عن معالجة ملفات تتعلق بعقود وعمولات، تُمرّر عبر “صديقات المسؤولين”.

وفي حين ظهرت الفتاة في مقطع اخر، وهي تبرّر فعلتها، الا من الواضح ان العقاب الرادع لها، وتقديمها امام المسائلة غائب الى غاية كتابة هذا التقرير.
على هامش هذا المشهد الذي يكشف عن ضعف القانون العراقي امام التجاوزات، تصاعدت الدعوات الى القائد العام للقوات المسلحة بإحالة الذي صوّر وسرّب المقطع الى التحقيق واتخاذ الاجراءات القانونية بحقه.

كما ان على المسؤول عن السيطرة الأمنية التعامل مع المرأة وفق الاجراءات القانونية بقوة وصرامة.

ويكشف فيديو الفتاة عن ظاهرة تتسع في العراق، وهي ظاهرة صديقات المسؤولين المتنفذين، ما يعكس الانهيار الأخلاقي بين النخب وارتباطهم بعلاقات مشبوهة تتداخل مع أعمالهم الرسمية.

 

455 عدد القراءات
0 0 votes
Article Rating
Posted in الحدث بالفيديو, رئيسي.
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments