ممثلو الفتح يرفضون استقالة عبد المهدي.. الصدريون يسعون الى فتنة بقصد الوصول لرئاسة الوزراء

اخبار العراق: كشف مسؤول حكومي، الأربعاء، تفاصيل الاجتماع السري في منزل رئيس الجمهورية برهم صالح، لافتا إلى أن ممثلي الفتح رفضوا استقالة رئيس الحكومة عادل عبد المهدي.

وقال المسؤول، أن “اجتماع القادة السياسيين الذي عُقد في منزل رئيس الجمهورية برهم صالح فشل بالخروج بنتائج يمكن أن ترضي الجماهير الغاضبة”.

وأضاف، أن “بعض المجتمعين، خصوصاً ممثلي تحالف “الفتح” (الجناح السياسي للحشد الشعبي)، رفضوا استقالة عبد المهدي، في حين أصر آخرون على هذا الأمر”.

إلا أن رئيس تحالف “الفتح” هادي العامري رد بالموافقة الضمنية على رسالة سابقة لزعيم التيار الصدري مقتدى الصدر طلب منه التعاون لسحب الثقة من حكومة عبد المهدي.

وقال العامري في رد مقتضب: “سنتعاون معا لتحقيق مصلحة الشعب العراقي وإنقاذ البلاد بما تقتضيه المصلحة العامة”.

لكن التيار الصدري وضع الجميع في سلة الفساد وعبر عن ندمه للتحالف مع الفتح واختيار عبد المهدي، الامر الذي جعل قوى سياسية شيعية تتهمه بركوب الموجة والعمل على فتنة شيعية شيعية للوصول الى منصب رئيس الوزراء.

اخبار العراق

409 عدد القراءات
0 0 vote
Article Rating
Posted in رئيسي, سياسة.
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments