مناصر لـ مقتدى يهدد بإعادة “البطة”.. وارتفاع منسوب التوتر بين اتباع الصدر والناشطين على خلفية الانشودة التحريضية

أخبار العراق:هدد إسماعيل اللامي المكنى بـ (أبو درع اللامي) وهو أحد مناصري زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر، الاحد 14 شباط 2021، من وصفهم بـ “البعثية” و “الدواعش” بإعادة البطة موديل حديث كون صندوقها يتسع لعدد أكبر منهم. بحسب تعبيره.

وقال اللامي في تدوينة تابعتها اخبار العراق ان الاستفزازات المستمرة من قبل البعثيين وايتام هدام وابناء الرفيقات والدواعش والمحتل الامريكي الغاشم بدء يخدش اسماعنا ويضطرنا الى اعادة (البطة) موديل حديث لان صندوقها يستوعب أكبر عدد من الفاسدين والدواعش والبعثيين، فلا تجبرونا على ذلك.. ان عدتم بالبعثية عدنا لكـم بالبطة.

والبطة هي سيارة اعتاد اتباع التيار الصدري من الجيش المهدي ركوبها اثناء فترة الحرب الطائفية كما اسماها العراقيين من عام 2006 الى عام 2009 وايضاً في معركتهم ضد القوات الامريكية بالنجف.

ويستمر التوتر بين أنصار التيار الصدري في العراق، وبين عدد من الناشطين الذين شاركوا في تظاهرات تشرين الأول عام 2019 وما بعدها.

وفي آخر جولات هذا التوتر، ما أثاره نشيد وصف بالتخويني لمنشد يدعى علي الدلفي نشر على مواقع التواصل التابعة للمكتب الإعلامي للتيار.

ففي حين اعتبر عضو المكتب محمد عدنان الكعبي أن هذا النشيد أوصل رسائل مهمة، أكدت حركات احتجاجية أنها رفعت دعوى لمقاضاة المكتب الإعلامي للصدر بعد بث الأنشودة التي تتهم الناشطين بالعمالة والخيانة.

كما حمل الناشطين المسؤولية الكاملة عن أي ضرر مادي أو معنوي أو شخصي يلحق بأي ناشط نتيجة التحريض ضدهم.

ويذكر أن هذا النشيد الذي انتشر خلال اليومين الماضيين، أثار حفيظة آلاف العراقيين الذين شنوا حملات سخرية ضده على منصات التواصل.

مصادر: بريد الموقع – متابعات – وكالات

85 عدد القراءات
0 0 votes
Article Rating
Posted in رئيسي, سياسة.
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments