منتزه الزوراء يتحول الى اقطاعيات تتقاسمها جهات متنفذة

أخبار العراق:أفادت مصادر مطلعة، الخميس 25 اذار 2021، بوجود مساع من جهات سياسية للهيمنة على منتزه الزوراء وتقسيمه فيما بينهم.

تابع وكالة “اخبار العراق” على قناتنا في التلكرام.. للاشتراك أضغط هنا

وقالت المصادر ان مساحة من منتزه الزوراء ستقسم الى قسمين، اذ سيأخذ طرف 1000 متر من المنتزه ويأخذ الطرف الاخر 600 متر، ومبينة ان الإعلان عن نقل منتزه الزوراء الى منطقة التاجي وتطويره ليصبح أكبر وأفضل منتزه في العالم، هو مجرد حديث اعلامي للتستر على تقسيم المنتزه فيما بينهم.

وتنتشر بين الحين والأخر اخبار مفادها الكشف عن هدر مالي وفساد اداري في منتزه الزوراء، والذي يعتبر من أبرز الأماكن الذي يقصده المواطنين للترفيه.

ففي وقت سابق تعرضت حيوانات المنتزه للبيع بأسعار بخسة لا تساوي نصف قيمتها المتداولة في الأسواق، بحسب وثيقة تداولتها أوساط إعلامية.

وتسببت حديقة حيوانات متنزه الزوراء ببغداد، في الكشف عن فضيحة فساد مالي من النوع الطريف، عندما تبين أن مدخولها المالي، أكبر من مدخول المتنزه برمته، ما يعني أن هناك متورطين في سرقة جزء من عوائد المتنزه، وإلا فإن هناك زوارا لحديقة الحيوانات دخلوا متخفين عبر البوابات الخارجية.

ووفقا لوثيقة صادرة من جهاز رقابي رفيع فإنه من خلال تدقيق الهيئة الرقابية المختصة لوصولات القبض الخاصة بإيرادات دخولية المنتزه، لوحظ وجود زيادة في إيراد دخولية حديقة الحيوانات عن دخولية (متنزه الزوراء).

وتقول الوثيقة الرسمية إن من غير الممكن أن يكون إيراد دخول حديقة الحيوانات أعلى من إيرادات دخول المنتزه مجتمعة، مما يدل على وجود تلاعب في إيراد الدخولية، علماً أن كلفة الدخول لكل منها (1000) دينار.

وتتحدث الوثيقة عن عدم تثبيت إيرادات بعض الايام ضمن سجل الإيرادات النهاية، ما يعني ضياعها، أو ذهابها إلى جهات مجهولة، بطريقة غير شرعية، ولدى الاستفسار من دائرة المنتزهات والتشجير، أجابت بأن هذه الايام نظمت بها ارسالية وتم توقيعها من قبل شعبة الرقابة والتدقيق الداخلي وبسبب اغلاق الصندوق احتفظت بها وحدة الواردات لحين ايداعها لدى أمين الصندوق.

لكن الوثيقة تؤكد أنه لم يتم تزويد الهيئة الرقابية المختصة بتلك الارساليات على الرغم من طلبها ذلك.. خلافا لأحكام المادة (2- رابعاً) من قانون ديوان الرقابة المالية الاتحادي رقم (31) لسنة/2011 (المعدل).

وكشفت الوثيقة أيضا عن غموض في آلية احتساب عائد الدخول إلى متنزه الزوراء خلال يوم واحد، حيث بلغ أكثر من 99 مليون دينار عراقي، ما يسلط الضوء على حجم الأموال الكبير الذي تدره هذه المرافق على الميزانية العامة، وسط تأكيد جهات رقابية رسمية، بوجود تلاعب.

مصادر: بريد الموقع – متابعات – وكالات

159 عدد القراءات
0 0 votes
Article Rating
Posted in رئيسي, سياسة.
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments