منصب رئيس الوزراء من حصة الشيعة حتى ولو لم يرد ذلك في الدستور!

اخبار العراق: قال مصدر مطلع، السبت، إن الكتل السياسية لم تتفق حتى الآن بشكل رسمي على اختيار رئيس الوزراء المقبل للحكومة، فيما أكد أن المنصب من حق الطائفة الشيعية في العراق.

وذكر المصدر، أن “الكتل السياسية لم تتفق حتى الآن بشكل رسمي على أي شخص لرئاسة الوزراء، وهناك اجتماعات ونقاشات بهذا الشأن”، مبنياً أن “هناك إرادة حقيقية بأن تكون الحكومة القادمة، لمدة لا تتعدى سنة، وليس لثلاث سنوات”.

وأضاف ، أن “البحث يجري عن شخصية توفر مناخ سياسي لإجراء الانتخابات في جو مستقر، فيما نحتاج إلى أن تسير الانتخابات وفق سياقات دستورية وقانونية”.

وتابع، أن “هناك إشكاليات كبيرة جداً في الوضع السياسي، ولكن لا يجوز القفز على القانون والدستور، والكل يتحمل المسؤولية للحفاظ على الوضع والعملية السياسية”، مشيراً إلى أن “هناك عمل دؤوبا لتعديل الدستور، بعد أن تم تشريع قانون مفوضية الانتخابات، وقانون الانتخابات”.

وأكد أن تحالف البناء “مع شخصية شيعية ولائها لايران ومنتم للأحزاب السياسية، وستكون مهمته خطيرة ودقيقة وصعبة يترتب عليها مستقبل العراق، وبشأن الأنباء التي تتحدث عن ترشيح بعض الأسماء لرئاسة الوزراء، قال المصدر، إن “تحالف البناء لم يتفق حتى الان على محمد شياع السوداني او غيره لرئاسة الحكومة الانتقالية”، مبيناً أن “السوداني واسعد العيداني ومصطفى الكاظمي أسماء طرحت من قبل قوى سياسية بهدف حرقها، واتوقع أن يتم الاتفاق على تسمية شخصية غير مطروحة”، لافتاً بذات الوقت إلى أن “منصب رئيس الوزراء من حق الطائفة الشيعية في العراق وفق المحاصصة والمعادلة السياسية الجارية”.

وكالات

918 عدد القراءات
0 0 votes
Article Rating
Posted in رئيسي, سياسة.
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments