منظمات دولية وعراقية: استخدام أساليب شرسة ضد المتظاهرين مع تزايد عدد القتلى والمعتقلين

اخبار العراق: كثفت الحكومة العراقية من حملتها العنيفة ضد المتظاهرين السلميين، بمن فيهم المدافعين عن حقوق الإنسان وغيرهم من الناشطين، مع استمرار حملة الاعتقالات الجماعية والهجمات المميتة.

وفي الوقت نفسه، تم إغلاق الإنترنت بشكل متكرر، وتلقى عدد من الصحفيين والمدونين تهديدات مباشرة تأمرهم بالامتناع عن تغطية المظاهرات السلمية، التي بدأت في 01 أكتوبر 2019. تدعو المنظمات الموقعة أدناه السلطات العراقية إلى وضع حد فوري للعنف و الأعمال الانتقامية ضد المتظاهرين، ودعم الحق في التجمع السلمي وحرية التعبير.

في محاولة لتفريق اعتصامات سلمية في العاصمة بغداد والبصرة وغيرها من مدن وسط وجنوب العراق استخدمت القوات الأمنية الرصاص الحي والغاز المسيل للدموع والقنابل الصوتية ضد المتظاهرين، بالإضافة إلى ذلك، قامت جماعات مسلحة مجهولة الهوية بقتل وخطف نشطاء المجتمع المدني.

أكدت المصادر المحلية أن قوات الأمن استخدمت ضد المتاهرين، قنابل الغاز المسيل للدموع منتهية الصلاحية والقنبل الدخانية الثقيلة التي لا تستخدم عادة للسيطرة على الحشود، بالإضافة إلى إطلاقها لهذه القنابل بشكلٍ مباشر ومتعمد على رؤوس المتظاهرين، مما يؤدي إلى تشويههم أو قتلهم على الفور.

بناءً على شهادات من الميدان، تحتوي بعض القنابل على غازات غير عادية تجعل المحتجين غير قادرين على التنفس ويفقدون الوعي، وبحاجة إلى علاج طبي مكثف.

وتدين المنظمات بشدة الاستخدام المفرط للقوة من قبل السلطات العراقية، بما في ذلك الرصاص الحي أو القنابل المسيلة للدموع أو القنابل الدخانية التي انتهت صلاحيتها ضد الأشخاص السلميين، وتطالبها بوقف جميع أشكال العنف فوراً وحماية المتظاهرين السلميين في جميع أنحاء البلاد بطريقة شفافة وجدية.

يجب على السلطات العراقية أن تفي بإلتزاماتها الدولية المتعلقة بحماية حق مواطنيها في الحياة، من بين حقوق الإنسان الأخرى، بما في ذلك عن طريق تنفيذ توصيات الاستعراض الدوري الشامل للعراق، والتي جرت في الأمم المتحدة بتاريخ 11 نوفمبر/تشرين الثاني .2019

تدعو المنظمات الحكومة العراقية للقيام بمايلي على الفور وبدون اية شروط:

1. الإيفاء بإلتزامتها الدولية في مجال حقوق الإنسان وخاصة احترام الحقوق المدنية والإنسانية لجميع المواطنين في العراق وبضمنها حماية حقهم في التظاهر السلمي في أنحاء البلاد.

2. إجراء تحقيقات مستقلة ونزيهه وشاملة وعلى الفور في حوادث قتل المتظاهرين، بهدف نشر النتائج وتقديم المسؤولين عنها إلى العدالة وفقاً للمعايير الدولية.

3. إطلاق سراح جميع المعتقلين من المتظاهرين السلميين فوراً وبدون قيد أوشرط، وبضمنهم أولئك الذين تم خطفهم من قبل الجماعات المسلحة.

4. احترام وحماية حق جميع مواطني العراق في الوصول إلى الإنترنت والمعلومات التي يجب أن تعتبرها السلطات أهم حقوق الإنسان الأساسية.

5. ضمان أن جميع المدافعين عن حقوق الإنسان في العراق والذين يقومون بعملهم المشروع في الدفاع عن حقوق الإنسان، قادرون على العمل بدون مواجهة للقيود بما في ذلك المضايقة القضائية.

وكالات

259 عدد القراءات
0 0 vote
Article Rating
Posted in رئيسي.
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments