من الجهة التي اعتدت على رئيس ديوان الوقف الشيعي؟

أخبار العراق

حيدرصبي

حتما المجموعة التي اقتحمت دار ضيافة رئيس ديوان الوقف الشيعي السيد علاء الموسوي الهندي لم تكن لتضع بمخطط اقتحامها للدار ، ان تختطف او تقتل سمحاته المبجلة ؟ .. والا فكيف بسبع مركبات بيكب تستمكن من جميع حماياته وتصادر هواتفهم واسلحتهم ثم تقتحم المكان ، لتجد السيد الموسوي متواجدا فيه مع بضع من المدراء العامين لتنهال بالضرب عليه ودونما ان تقتاده تلك المجموعه او تجهز عليه ، واذن فمن الواضح ان هذه المجموعة المسلحة لاتنتمي لداعش وبعيدة كل البعد عنهم والا فداعش لا تفرط بهكذا غنيمة سمينة ، والواضح ان هناك رسالة مهمة اراد المقتحمون من ايصالها لسماحته .. لكن ما هي هذه الرسالة ؟ .

خرجت علينا معلومات من النجف وقبل فترة اكثر من شهرين او يزيد ، تداولتها الاوساط المحلية والمقربين من مكتب سماحة السيد السيستاني ، والمهتمين بالشأن ، تفيد ان ورقة السيد الهندي ستسقط قريبا من شجرة الوقف الشيعي وان هناك يوجد شخصية مرشحة لشغل المنصب بدلا عنه ، والشخصية هذه وحسب المسرب من المعلومات اوضحت ملامحها كونها كانت تشغل منصب امين عام العتبة العلوية سابقا وتلك الشخصية ذاتها كان السيد الموسوي هو من اعفاها من منصبها !! ..
واذن ولتشبث السيد الهندي بمنصبه ربما كان السبب الذي تقف خلفه عملية الاقتحام .. فكانت رسالة موجعة وغير سلمية تلقاها السيد رئيس الوقف ، من قبل تلك المجموعة ، وما يدلل قراءتنا للحادث هو البيان المقتضب الذي خرج من قبل الوقف الشيعي امس ، فهو لم يحمل اي جهة مسؤوليتها عن الاعتداء ، بل راح فقط يقول حصل اعتداء عند الساعة الثالثة وبضع دقائق … لاخر البيان .
ايضا الى الان لم تخرج جهة محددة تتبنى الاعتداء ولن تخرج بطبيعة الحال ، فلا من غبي يفعلها ؟ .. اجد ان السيد الموسوي لن يمكث بمنصبه طويلا وسيخط بيده استقالته ولكن بعد مرور فترة من الزمن لا تتعدى الثلاثة اشهر او يزيد بايام .

93 عدد القراءات

اترك تعليق

avatar
  Subscribe  
نبّهني عن