من قصره الفخم وارصدة مليونية في باريس…عبد المهدي يتحدث عن حرب شيعية – شيعية !

أخبار العراق: قال رئيس الوزراء السابق عادل عبد المهدي إن حكومته تركت مكشوفة بلا غطاء نيابي وسياسي، مضيفا أنه في أي بلد من العالم اذا لم تضمن مصالح الأغلبية لا يمكن للبلدان ان تستقر.

ويسكن عبد المهدي في قصر فاره في فرنسا مع ارصدة مليونية بعد كان معدما تماما قبل ٢٠٠٣.

وتابع أنه من الصعب على المكون الشيعي حكم العراق اذا لم يكن منصفاً، موضحا أن الشيعة ليست مفردة مذهبية ومجرد اغلبية سكانية الشيعة لهم ثقل كبير في الثقافة العامة.

ولفت عبد المهدي إلى أن الاتفاقية الصينية العراقية من شأنها بناء بنية تحتية كاملة للعراق.

وعن تظاهرات تشرين، قال رئيس الوزراء العراقي السابق تلقينا دروساً قاسية وتحطمت مفاهيم كانت مقدسة بعد تظاهرات تشرين، مبينا أن مظاهرات تشرين 2020 كانت اقل عنفاً وسقط عدد اقل بكثير من الضحايا، في تشرين 2019 كان الكلام عن حرب شيعية شيعية واسقاط النظام وهذا لم يحصل.

واستبعد عبد المهدي حدوث حرب المدن، متوقعا حصول اشتباكات عشائرية او حتى سياسية لكن محدودة، ومضيفاً: قلت لـ مقتدى الصدر ان شاء الله تدخل الخضراء بالكيات ولن نحتاج الى رفع الصبات.

وبشأن اغتيال واشنطن لقائد قوة فيلق القدس في الحرس الثوري قاسم سليماني، قال عبد المهدي إن سليماني كان خط احمر تجاوزته امريكا، منوها إلى أن قضية الانسحاب الاميركي من العراق سادها الغموض بعد تشكيل حكومة مصطفى الكاظمي وواشنطن بدأت تماطل.

ودعا عبد المهدي التيارات السياسية إلى ان تراجع نفسها وأن لا تبقى تبحث عن السلطة لتكون عائقاً لتقدم النظام السياسي في العراق.

مصادر: بريد الموقع – متابعات – وكالات

311 عدد القراءات
0 0 votes
Article Rating
Posted in رئيسي, سياسة.
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments