مهلة الحكومة بدأت بالتقلص.. قطع بعض الطرقات والجسور من قبل المحتجين.

اخبار العراق: بدأت المهلة التي حددها محتجو العراق من أجل تنفيذ مطالبهم بالتقلص، فبعد أن حددت عدة تنسيقيات من الحراك الشعبي يوم الـ 20 من يناير موعداً لانتهاء المهلة التي أعطيت للسياسيين في البلاد والمسؤولين من أجل تنفيذ مطالب المتظاهرين، وعلى رأسها تشكيل حكومة بعيداً عن المحاصصة، والتحقيق في مقتل المتظاهرين، لاسيما في محافظات الجنوب ومنها ذي قار، اندلعت مواجهات في وسط بغداد واستخدم الرصاص الحي ضد المتظاهرين في ساحة الطيران وسط العاصمة العراقية، وتم إطلاق الغاز المسيل للدموع قرب ساحة التحرير.

هذا وقطع المتظاهرون، الطريق بين محافظتي ذي قار وواسط.

كما عمد عدد من المتظاهرين إلى قطع أغلب الطرق والجسور عبر حرق الإطارات في محافظة النجف، جنوب غربي العاصمة بغداد، وأغلقوا معظم الدوائر الحكومية والمدارس في المحافظة.

إلى ذلك، عمدوا إلى إقفال أبواب بعض الدوائر “بلحام حديدي”، مؤكدين قرب التصعيد الذي بدأ الجمعة وحتى صباح الاثنين.

ويذكر أن عدداً من المحتجين، أقدموا ليل السبت، على إحراق مقر حزب الله قرب جسر الإسكان في مدينة النجف بالكامل احتجاجاً على عدم استجابة مطالبهم وتلبية لدعوة الحراك بالتصعيد السلمي خلال اليومين المقبلين.

أما في العاصمة العراقية، فقد أفادت مصادر عن وقوع مواجهات، الأحد، بين المتظاهرين وقوات الأمن في ساحة الطيران وسط بغداد. وأفادت مصادر أمنية بأن المتظاهرين أغلقوا جميع الطرق المؤدية إلى ساحة الطيران.

في حين أقدمت قوات الأمن على رمي القنابل الصوتية والمسيلة للدموع باتجاه المتظاهرين، ما أدى إلى تسجيل حالات اختناق، بحسب ما أفادت وسائل إعلام محلية.

لا تأجيل للتظاهرات
أما في الناصرية، مركز محافظة ذي قار، فقد أفادت وكالة الأنباء العراقية بقطع عدد من الطرقات والجسور من قبل المحتجين.

وشهدت محافظات الجنوب تظاهرات حاشدة، السبت الماضي، حيث توافد إلى ساحات التظاهر عدد كبير من المحتجين من ضمنهم طلاب الجامعات ورجال العشائر.

وجدد المتظاهرون تهديدهم للطبقة الحاكمة بالتصعيد السلمي في حال عدم الاستجابة لمطالب الحراك.

كما أشار ناشطون مدنيون إلى أن هناك هتافات ضد التدخلات الخارجية وأناشيد وطنية عمت ساحات التظاهر.

ويشهد العراق منذ الأول من أكتوبر الماضي تظاهرات حاشدة انطلقت من أجل تنفيذ مطالب معيشية ومكافحة الفساد والبطالة، إلا أنها سرعان ما تحولت إلى مطالب سياسية، تتمسك برحيل الطبقة السياسية التي يتهمها المتظاهرون بالفساد والتبعية.

 

 

507 عدد القراءات
0 0 votes
Article Rating
Posted in رئيسي, سياسة.
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments