موظفون في بابل يقومون بـ انجاز المعاملات مقابل عمولات ورشاوي

أخبار العراق: أعلنت دائرة التحقيقات في هيئة النزاهة، الاثنين 23 تشرين الثاني 2020، عن تنفيذ عمليتي ضبط لموظفين ومسؤول في مرآب للنقل الخاص والجمعية التعاونية الفلاحية في بابل، لقيامهم بجباية واستقطاع مبالغ مالية من أصحاب العجلات والموظفين دون سند قانوني.

وأشارت الدائرة، في معرض حديثها عن العملية الأولى، إلى أن فريق عمل مكتب تحقيق بابل، الذي انتقل إلى مرآب النقل الخاص في المسيب، تمكن من ضبط أربعة موظَّفين، لقيامهم بجباية الأموال من العجلات الخارجة من المراب لمصلحتهم الخاصة، دون وصولات رسمية، مبينة أن العملية أسفرت عن ضبط دفاتر الوصولات الخاصة بمبالغ الجباية.

وفي عملية ثانية، تمكَّن فريق العمل، الذي انتقل إلى الاتحاد المحلي للجمعيات الفلاحية في بابل، من ضبط مسؤول توزيع رواتب موظفي الجمعية التعاونية بالجرم المشهود، لقيامه باستقطاع مبالغ مالية من الموظَّفين دون وجه حق، إضافة إلى ضبط بودرة الرواتب الخاصة بالموظفين.

وأكدت الدائرة أنه تم تنظيم محضري ضبط أصوليين بالمضبوطات في العمليـتين اللتين نفذتا بناء على مذكرتي ضبط قضائيتين، وعرضهما رفقة المتهمين على السيد قاضي محكمة تحقيق الحلة المختص بالنظر في قضايا النزاهة الذي قرر توقيف المتهمين وفق أحكام المادة 316 من قانون العقوبات.

وفي وقت سابق أعلنت هيئة النزاهة الاتحاديَّة، الخميس 12 تشرين الثاني 2020، عن صدور قرار حكمٍ بالحبس على محافظ بابل السابق؛ لإضراره عمداً بالمال العام بأكثر من 14 مليار دينارٍ.

وقالت دائرة التحقيقات في الهيئة إنَّ محكمة جنح الحلة، بعد اطلاعها على الأدلة المُتحصَّلة في القضيَّة، وصلت إلى القناعة التامَّة بمقصرية المُدان، وحكمت عليه غيابياً بالحبس الشديد لمُدَّة ثلاث سنوات.

مصادر: بريد الموقع – متابعات – وكالات

150 عدد القراءات
0 0 vote
Article Rating
Posted in رئيسي, ملفات فساد.
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments