موظفون في شبكة الاعلام العراقي يتقاضون رواتب خيالية من غير عمل بحماية مجلس الامناء

اخبار العراق: افادت معلومات مسربة من داخل شبكة الاعلام العراقي بان 5 فضائيين في الشبكة يتقاضون رواتب شهرية فلكية تغطي رواتب 50 موظف بسيط.

واوضحت المعومات ان هؤلاء الموظفين منقطعين عن الدوام منذ تسعة اشهر و ياتون للدائرة فقط في موعد استلام رواتبهم.

واضافت ان عندما اجري معهم تحقيق اداري بسبب انقطاعهم عن العمل لمدة طويلة اعترضوا و هددوا لانهم بحماية مجلس الامناء وبحماية علاء الحطاب.

واكدت المعلومات على انهم كتبوا رسالة الى رئيس الوزراء بانهم كانو مرابطين بساحة التحرير ونضالهم السبب في سقوط حكومة عادل عبد المهدي وصعود الكاظمي الى رئاسة الوزراء و ان وجودهم في التظاهرات هو الواجب والدوام الرسمي.

ودعا مواطنون واعلاميون الى الغاء مجلس الامناء في شبكة الاعلام العراقي، معتبرين انها حلقة زائدة لا اهمية لها في سير العمل الاعلامي.

وافادت مصادر بان مجلس الامناء تكلف الميزانية اكثر من مليارين وثمانية واربعون مليون دينار عراقي موزعة بين رواتب الامناءالخمسة ولكل واحد ثلاث سائقين وستة افراد حماية.

واعتبر مختصون في الشأن الاقتصادي العراقي ان اموال البلاد تتعرض الى الهدر بطريقة رسمية، مؤكدين على صرف مخصصات كبيرة لمؤسسات غير ضرورية من ضمنها مجلس الامناء.

ويرى خبراء اقتصاد، أن “الفائضين من الموظفين في شبكة الاعلام العراقي  تسببوا بخسائر كبيرة للعراق وصلت الى مليارات منذ العام 2004، فلو وضعت تلك المبالغ بمشاريع استثمارية لكانت هنالك طبقة عاملة في العراق.

163 عدد القراءات
0 0 vote
Article Rating
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments

0
Would love your thoughts, please comment.x
()
x