نائبة كردية تصف احتجاجات السليمانية بـ ثورة الجياع..وإدارة حكومة الاقليم فشلت

أخبار العراق: وصفت النائبة عن الاتحاد الوطني الكردستاني، ريزان شيخ دلير، الجمعة 11 كانون الاول 2020، الاحتجاجات الجارية في محافظة السليمانية بـ “ثورة الجياع”، فيما أشارت إلى أن عدم خروج التظاهرات في أربيل ودهوك يبين وجود قمع هناك.

وقالت شيخ دلير في تصريحات متلفزة إن هناك فشلا في إدارة حكومة اقليم كردستان، ومن حق الشعب التظاهر، مبينة أنه اذا كانت السليمانية تشهد احتجاجات فان عدم خروج التظاهرات في اربيل ودهوك، يعني وجود قمع هناك.

ووصفت شيخ دلير الاحتجاجات الجارية في محافظة السليمانية بـ “ثورة الجياع”، مبينة أن القول بوجود جنسيات أجنبية في تظاهرات السليمانية مجرد مزاعم لا اساس لها من الصحة.

وتابعت أن ظروف ووضع الشعب في اقليم كردستان صعب جدا ومتظاهري هذه الاحتجاجات لا يمكون المال ولا يملكون فرص العمل والتعيينات، ولا توجد حكومة تتحمل المسؤولية عن شعب كردستان.

وحملت شيخ دلير جميع الأحزاب بما فيها الاتحاد الوطني مسؤولية ما يجري في إقليم كردستان من ازمة اقتصادية، مشيرة إلى وجود مشكلة في واردات اقليم كردستان، ولا نعلم اين تذهب تلك الواردات.

واتهم رئيس كتلة المستقبل الكردية والنائب في البرلمان سركوت شمس الدين، الخميس، زعيم الحزب الديمقراطي الكردستاني مسعود بارزاني باعطاء أوامر اطلاع النار على المتظاهرين.

وقال شمس الدين في تغريدة على تويتر إن استقبال بارزاني لمن أطلق النار على المتظاهرين، له دلاله بأن من أعطى الأوامر بالاعتداء على المتظاهرين هو بارزاني نفسه .

وأضاف أنه بدلا من يوجه بارزاني بمحاسبة من اعتدى على المتظاهرين يقوم باستقبال من اعتدى عليهم، وهذا يؤشر على أن زعيم الحزب هو من كان وراء الاعتداء، الذي ذهب ضحيته العشرات من الشهداء والجرحى.

وتشهد محافظة السليمانية تظاهرات في مدن مختلفة منها لليوم السادس على التوالي، سقط خلالها 9 شهداء وأكثر من 25 جريحا، نتيجة إطلاق النار من قبل المقرات الحزبية على المحتجين.

مصادر: بريد الموقع – متابعات – وكالات

299 عدد القراءات
0 0 votes
Article Rating
Posted in رئيسي, سياسة.
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments