نائب: البرلمان يعيش موتا سريريا ولاينفع معه عمليات ترقيعية

اخبار العراق: اعتبر النائب صباح الساعدي، ان مجلس النواب يعيش موتا سريرا، مبينا انه لا ينفع معه اية عمليات ترقيعية.

وقال في بيان “لابد من البدء سريعا في عملية الاصلاح النيابي الشامل لانقاذ اهم مؤسسة تشريعية ورقابية في الدولة تمثل حجر الزاوية في النظام السياسي الحالي من الضياع الذي تعيشه في ظل الرئاسة الحالية للمجلس واندكاكها في المصالح الشخصية والحزبية والفئوية”، مبينا ان “ما يعيشه المجلس الان هو موت سريري لا ينفع معه اي عمليات ترقيعية بهدف الاصلاح ولابد من تداخل جراحي يعيد نظم الامور فانتظام المجلس يمهد لانتظام الدولة بكافة سلطاتها ومؤسساتها”.

وحذر الساعدي من “محاولة البعض تعطيل الاصلاح النيابي بحجة قرب الانتخابات المبكرة وان عمليات الاصلاح ستعطل الانتخابات عاداً ذلك خديعة ساذجة لان الذي يقوم بالانتخابات هو المفوضية العليا المستقلة للانتخابات بعد توفير الامور اللوجستية من قبل الحكومة ولم يبقى من قانون الانتخابات الا جدول الدوائر الانتخابية وهو منوط بالاتفاق بين القوى السياسية وممثليها في مجلس النواب”.

واوضح الساعدي ان “الاصلاح النيابي هو ضرورة حتمية يجب المُضي بها مهما كانت التحديات والعقبات التي تواجه الاصلاح لان مجلس النواب مع انه جزء من اهم سلطة من سلطات البلاد لكنه الوحيد الذي ينبثق مباشرة من ( الاختيار الشعبي ) اي انه يمثل كل العراقيين بدون استثناء، واختطافه كان بسبب ( اوهام الزعامة وسذاجة التفكير وغرور السلطة)”، لافتا الى ان “اعتقاد البعض بمرور ( سحابة الصيف ) عاجلا ام آجلا بناءا على اتفاقات المصالح هو ( وهم ) لن يستمر حتى ( لو بقي يوم واحد ) من هذه الدورة النيابية فان قدرنا هو الاصلاح النيابي”.

وتسعى كتل سياسية في البرلمان العراقي، إلى إقالة رئيس المجلس محمد الحلبوسي، بداعي ضعف الأداء التشريعي والرقابي، وانقطاع جلسات المجلس، بداعي تفشي وباء كورونا.

ويقود تلك الجبهة تحالف ”سائرون“، التابع لزعيم التيار الصدري مقتدى الصدر، بمساندة من تحالفات أخرى، مثل كتلة بدر بقيادة هادي العامري، وتحالفات سنية مثل ائتلاف ”المدن المحررة“، برئاسة رجل الأعمال خميس الخنجر.

وقال القيادي في تحالف ”سائرون“، النائب رياض المسعودي، إن“هذا التوجه تعزز منذ مدة طويلة، حيث أشرنا إلى ضعف في أداء مجلس النواب، وعدم قدرته على استجواب الوزراء، واستكمال القوانين المهمة، بالإضافة إلى حصول الحلبوسي على منافع شخصية، من منصب رئيس البرلمان، فهناك وزراء جاءوا من بوابته إلى الحكومة، ومناصب أخرى، وهذا لا يمكن القبول به“.

26 عدد القراءات
0 0 vote
Article Rating
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments

0
Would love your thoughts, please comment.x
()
x