نائب: خونة وفاسدين باعوا العراق لقاء مناصب ويدعو لاستدعاء السفير الاميركي

اخبار العراق: دعا النائب عن كتلة صادقون التابعة لحركة عصائب اهل الحق، حسن سالم، الحكومة لاستدعاء السفير الامريكي في بغداد ماثيو تويلر على خلفية تصريحاته الاخيرة بشأن التواجد الاميركي والعقوبات ضد شخصيات عراقية، مشددا على ضرورة الاسراع بتشريع قانون اخراج القوات الامريكية من العراق.

وقال سالم في تغريدة عبر منصته بـ”تويتر”، إن “كلام السفير الامريكي معني به الخونة والعملاء والفاسدين الذين باعوا العراق لقاء المناصب والاموال”، داعيا “الوطنيين الى بيان موقفهم من هذه التصريحات المذلة والمهينة”.

وأضاف أنه “على الحكومة والخارجية بيان موقفها من خلال رفضها لهذه التصريحات قولاً وفعلاً واستدعاء السفير الامريكي، وعدم التدخل بشؤون العراق”، مضيفا “كما وندعو الكتل الوطنية ورداً على هذه التصريحات الاسراع بتشريع قانون اخراج القوات الامريكية من العراق “.

وعلق السفير الأميركي في بغداد ماثيو تويلر، الاحد 4 آب 2019، على فرض بلاده عقوبات على أربع شخصيات سياسية عراقية مؤخراً.

وقال تويلر، إن “العقوبات تأتي ضمن قانون في الكونغرس فهو يعطي الحق له بفرض عقوبات على شخصيات اجنبية تهدد الاستقرار في بلدنها”.

وأضاف تويلر، “تم استخدام تلك الصلاحيات في عدة مرات وفي أكثر من دولة وليس العراق فقط”، لافتاً الى أن “أفعال الشخصيات السياسية العراقية التي فرضت بحقها عقوبات تهدد وتضعف العراق”.

وتابع تويلر، أن “قرارات الإدارة الأميركية بشأن العقوبات على شخصيات عراقية تدعم وتقوي سيادة العراق، فهؤلاء يتحدون القانون العراقي”.

وكانت وزارة الخزانة الأميركية أعلنت، الخميس (18 تموز 2019) إدراج النائب أحمد الجبوري (أبو مازن)، ومحافظ نينوى السابق نوفل العاكوب، وقائد حركة بابلون ريان الكلداني، وقائد قوات الشبك في سهل نينوى وعد قدو، على قائمة عقوباتها، بناءً على تهم تتعلق بالفساد وانتهاك حقوق الانسان.

وكالات

411 عدد القراءات
0 0 vote
Article Rating
Posted in رئيسي, سياسة.
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments