نائب عن الإقليم: اربيل لن تسلم عائدات النفط والمنافذ الى بغداد.. ومصير رواتب موظفي كردستان مجهول

أخبار العراق: أكد عضو برلمان إقليم كردستان عن حراك الجيل الجديد كاوه عبد القادر، الخميس 12 تشرين الثاني 2020، على أن حكومة الإقليم لن تقوم بتسليم الإيرادات النفطية لبغداد إطلاقاً.

وقال عبد القادر في تصريح صحفي إن حكومة الإقليم طلبت من الحكومة الاتحادية إرسال المبالغ دون تسليم أي برميل من النفط، وخاصة مع ارتفاع أسعار النفط في الأسواق العالمية.

وأضاف أنه بموجب تصويت قرار البرلمان على قانون تمويل العجز الذاتي، فأن رواتب الموظفين في الإقليم أصبح مصيرها مجهولا، والمتضرر الأكبر من هذا الخلاف هو المواطن الكردي.

وأشار عبد القادر إلى أن حكومة إقليم كردستان لن تسلم العائدات المالية لبغداد، رغم قدرتها على توزيع الرواتب للموظفين كاملة دون حاجتها لإرسال المبالغ من الحكومة الاتحادية، وذلك نتيجة لكمية النفط المصدر وإيرادات المنافذ الحدودية التي تبلغ مليارات الدنانير يوميا.

واعتبر عضو البرلمان العراقي عدي عواد أن حكومة اقليم كردستان تتعامل مع الحكومة الاتحادية كخصم لها، لافتا الى أن القوانين التي تشرع في بغداد لا تطبق في الاقليم.

واضاف عواد في مقابلة متلفزة أن حل المشكلة بين بغداد وحكومة الاقليم بأن تقوم الاخيرة بالإقرار على انها جزء العراق وتتحمل واجباتها وما عليها من مسؤوليات، مؤكدا ان بعض الاحزاب في الاقليم تريد ان تصبح دولة مستقلة وهي تلعب على عامل الوقت وستحاول الاستقلال مرة ثانية.

واكد عواد على أن السبب في فشل عمل المنافذ الحدودية والاضرار الكبيرة التي يتحملها الاقتصاد الوطني هو ادخال البضائع عبر الإقليم للعراق دون كمارك.

واضاف ان على حكومة كردستان اما ان تعترف انها جزء من العراق واما تنفصل لانه (ملينا) على حد تعبيره.

واضاف ان البيشمركة لم تطلق حتى اطلاقة خلب أمام الجيش التركي، لافتا الى انه اذا كانت الpkk تزرع الألغام في أراضي كردستان فما هو دور قوات البيشمركة ، مضيفا ان كردستان العراق يهرب ٦٠٠ ألف برميل من النفط و يطالب بالرواتب من ميزانية سكان الجنوب.

مصادر: بريد الموقع – متابعات – وكالات

259 عدد القراءات
0 0 vote
Article Rating
Posted in رئيسي, ملفات فساد.
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments