نائب: مليارات الدولارات المنهوبة خلال الحكومات المتعاقبة ادت لازمة الكهرباء

أخبار العراق: رأى النائب عن تحالف سائرون، سلام الشمري، الجمعة 8 كانون الثاني 2021، أن أزمة الكهرباء التي تمر فيها البلاد منذ نحو شهر من الآن سببها سوء التخطيط وهدر المال العام.

وقال الشمري في حديث صحفي، إن الحكومات المتعاقبة خصصت مليارات الدولارات لقطاع الكهرباء من أجل تحسين وضعها، لكن للأسف الشديد ذهبت تلك الأموال الى جيوب الفاسدين والسراق، وبقي الحال على ما هو عليه اليوم.

وأضاف أن الأزمة الحالية التي حدثت بسبب انقطاع الغاز الإيراني، سببها سوء التخطيط والإدارة، لأن الجميع لم يفكر بحل يغنينا عن الغاز الإيراني مبيناً أن هناك بئر غاز عملاق في محافظة ديالى، يغذي العراق منذ أكثر من 40 سنة، ولغاية الآن لم يتم تأهيله أو العمل عليه بسبب الصراعات والتجاذبات.

وأعلنت وزارة الكهرباء، في وقت سابق عن رفع مناسيب دفع الغاز الإيراني إلى خمسة ملايين متر مكعب ،مشيرة إلى أن الكميات المتسلمة لا تسد إلّا 10 في المئة من الحاجة الفعلية للمحطات.

وقال المتحدث باسم وزارة الكهرباء أحمد موسى للوكالة الرسمية، إنه جرى الخميس الماضي معاودة رفع كميات الغاز الواصلة من إيران ليصل إلى خمسة ملايين متر مكعب، بعد أن كانت الكميات الواصلة للبلاد لا تتعدى الثلاثة ملايين متر مكعب، مشيراً إلى أن حاجة الوزارة من الغاز تصل إلى 50 مليون متر مكعب ،وأن الكميات المتسلمة لا تسد إلّا 10 في المئة من الحاجة الفعلية للمحطات.

وأكد موسى أن الوزارة لم تقطع الاتصال مع السفارة الإيرانية ،ولا بوزارة الطاقة الإيراني ،وقد تم التوصل إلى اتفاق مبدئي مع وزير الطاقة الإيراني خلال زيارته الأخيرة يعاود فيه دفع الغاز، إلّا أن الوفد الإيراني يحتاج إلى موافقات الحكومة الإيرانية، متوقعاً حلّ أزمة نقص تجهيز الطاقة الكهربائية قريباً.

وأكدت وسائل إعلام إيرانية، عقب زيارة وزير الطاقة الإيراني، رضا أردكانيان، إلى بغداد الأسبوع الماضي، استلام طهران جزءاً من مستحقات صادرات الكهرباء والغاز لدى العراق، وذلك بعد ساعات من إعلان الجانب العراقي استئناف ضخ الغاز الإيراني بعد توقف على خلفية وجود متأخرات مستحقة.

مصادر: بريد الموقع – متابعات – وكالات

214 عدد القراءات
0 0 votes
Article Rating
Posted in رئيسي, سياسة.
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments