نائب: نفط الاقليم تم بيعه قبل 7 سنوات والوفود الحكومية تفاوض الاقليم على هواء

أخبار العراق: قالت النائبة عن ائتلاف دولة القانون، عالية نصيف، الجمعة 27 تشرين الثاني 2020، إن نفط إقليم كردستان تم بيعه قبل 7 سنوات والوفود الكردية تفاوض بغداد على لا شيء.

وذكرت نصيف في بيان ورد لـ اخبار العراق أن الوفود الحكومية المكلفة بالتفاوض مع حكومة إقليم كردستان تتفاوض على هواء لأن نفط الاقليم تم بيعه لتركيا لمدة خمسين عاماً، بدليل أن المشاكل الاقتصادية بدأت في الاقليم منذ سبع سنوات وبلغت ذروتها في الأعوام الثلاثة الماضية عندما بدأت رواتب الموظفين تتأخر عدة شهور .

واضاف البيان أن الحزب الحاكم في الإقليم عقد اتفاقية منذ سبع سنوات لبيع النفط لتركيا وتم استلام الأموال ووضعها في أرصدة في الخارج تخص العائلة الحاكمة، وبسبب هذه الكارثة لم يعد هناك نفط للبيع سوى النفط المهرب عبر الناقلات الحوضية.

وتابع البيان: لهذا السبب عصفت الأزمة الاقتصادية بالإقليم وكان أول المتضررين منها شريحة الموظفين الذين باتت رواتبهم تتأخر وتتعرض للادخار الإجباري، في حين تكذب سلطة الإقليم على الناس وتلقي باللائمة على الحكومة الاتحادية للتغطية على فسادها وقيامها بنهب ثروة الشعب .

وتساءلت نصيف :ما الفائدة من ذهاب وفود تفاوضية من قبل الحكومة الاتحادية ومجيء وفود كردية الى بغداد في حين نفط الاقليم تم بيعه منذ سبعة أعوام ولمدة خمسين سنة؟ هل حكومتنا جاهلة أو مغفلة الى هذه الدرجة؟ أم أنها على دراية بالموضوع ومفاوضاتها عبارة عن تمثيلية للضحك على الشعب العراقي ؟ .

وقالت نصيف أن الحكومة العراقية مطالبة بكشف الحقيقة أمام الشعب العراقي وتعلن موقفها تجاه ما قامت به سلطة الاقليم، مع إنهاء المفاوضات التي لا قيمة لها بعد أن تم نهب ثروة الشعب من قبل العائلة الحاكمة.

وفي وقت سابق كشفت مصادر مطلعة، الثلاثاء 1 ايلول 2020، عن ان حكومة الاقليم برئاسة بارزاني قدمت تنازلات كثيرة لتركيا منها عقدها اتفاقا لمدة 50 عاما لبيع النفط بسعر بخس، ومبينةً، ان هناك عقود اخرى مع شركات عالمية، ومؤكدةً، على ان معظم الأموال التي تتقاضاها حكومة الإقليم تذهب لجيوب الفاسدين دون موافقة حكومة المركز.

مصادر: بريد الموقع – متابعات – وكالات

142 عدد القراءات
0 0 vote
Article Rating
Posted in رئيسي, سياسة.
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments