ناشطون عراقيون يطلقون حملة الكترونية لغلق حساب الصدر والخزعلي.. وهذه الاسباب

أخبار العراق:أطلقت مجموعة من النشطاء في العراق حملة إلكترونية لجمع تواقيع لحث تويتر على إغلاق حسابات قادة بعض الاحزاب وفي مقدمتهم مقتدى الصدر وقيس الخزعلي.

وقال النشطاء إنه في الوقت الذي تم فيه منع الرئيس الأميركي السابق دونالد ترامب من استخدام تويتر وفيسبوك لانتهاكه سياستهما، لا يزال بعض القادة في العراق مثل الخزعلي والصدر يستخدمون هذه المنصات ويهددون النشطاء، وهذا أمر مخالف لسياستهما.

وتهدف الحملة إلى جمع 5 آلاف توقيع إلكتروني لإغلاق الحسابات المستهدفة، وقد جمعت حتى الآن نحو 2700 توقيع.

ويرى الناشطون أن حسابات بعض القادة في العراق بدأت بتهدد الناشطين وتحرض على قتلهم، وكثيرا ما يقتل أناس أبرياء بسبب منشوراتهم، وهذه حسابات خطيرة للغاية وتنشر العنف.

وأكد نشطاء أن إغلاق الحسابات سيجعل العراق أفضل، وسيحافظ على السلم الأهلي.

مصادر: بريد الموقع – متابعات – وكالات

318 عدد القراءات
0 0 votes
Article Rating
Posted in رئيسي, سياسة, مجتمع.
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments