ناشط كربلائي يتعرض للخطف والتعذيب من قبل مسلحين مجهولين.. وتنسيقية المحافظة: ليست الاولى ولا الاخيرة فإلى متى؟

أخبار العراق:أفادت مصادر، الاثنين 8 اذار 2021، بتعرض المتظاهر في محافظة كربلاء علي الفياض إلى الاعتداء بعد خطفه.

وبحسب المصادر فانه تم اختطاف المتظاهر علي الفياض من قبل مسلحين مجهولين وتعذيبه من خلال طعنه بالسكاكين وحلق فروة رأسه في محافظة كربلاء.

قال ‏رئيس‏ ‏تنسيقية كربلاء،‏ ايهاب جواد الوزني، في تدوينة على فيسبوك: الى متى ؟ يستمر مسلسل الترهيب والإعتداء على شباب كربلاء من قبل العصابات.. الاعتداء على المتظاهر علي الفياض ليس الأول وهو ليس الاخير فإلى متى ؟.

وتتصاعد وتيرة الاغتيالات والخطف في العراق مستهدفة الإعلاميين والناشطين الشباب بشكل يومي، ويستقر الرصاص في أجسادهم تارة، وتطيش إطلاقات أخرى في الهواء تارة أخرى، فكتبت لبعضهم حياة جديدة، وما زال آخرون يتلقون تهديدات علنية كل يوم.

وأبرز ما يميز الاغتيالات في العراق، انها غامضة جدا، اذ ان الجميع يدين بما فيها الحكومة والاحزاب المتنفذة، والمؤسسات المدنية والدينية، ليطرح السؤال عمن يقوم بعمليات الاغتيال اذن، ليتحول الفاعل إلى شبح، مثل شبح الفساد الذي يدينه الجميع، ولا احد يستطيع الامساك به.

ويستمر سيناريو الاغتيالات الذي يطال العديد من النشطاء المطالبين بالتغيير في العراق، اذ كشفت مصادر مطلعة، الاحد 7 شباط 2021، عن تعرض ناشطين اثنين لمحاولة اغتيال في النجف.

وقالت المصادر في حديث لـ اخبار العراق ان المتظاهران وسام الكناني واحمد الحلو تعرضا لمحاولة اغتيال باءت بالفشل الا ان الحلو في حالة حرجة جراء التعرض.

واغتيل الإعلامي هشام الهاشمي في بغداد بتاريخ 6 تموز 2020، كما اغتيل الناشطون تحسين ومن ثم ريهام.

في أربعينية هشام الهاشمي، قامت عناصر مسلّحة بالدخول إلى منزل الناشط البصراوي تحسين أسامة الخفاجي وإطلاق أكثر من عشرين طلقة على صدره أمام أطفاله وعائلته في مشهد يشبه إلى حدّ كبير اغتيال الهاشمي في السيارة التي حملت أطفاله أيضاً، وأمام مدخل منزله.

وأعلن عن قيام مجموعة مسلّحة تمتطي درّاجة نارية قد تكون نفسها التي استخدمها قتلة هشام، باغتيال الناشطة المدنية الدكتورة ريهام يعقوب وسط أحد شوارع مدينة البصرة داخل سيارتها التي كانت تستقلها.

وقال عدنان الزرفي محافظ النجف السابق بعد اغتيال الناشطة ريهام أنّ ما يحدث في البصرة من سلسلة اغتيالات بحق الشباب الأعزل، ما هي إلا إعلان حرب ضدّ الدولة.

مصادر: بريد الموقع – متابعات – وكالات

74 عدد القراءات
0 0 vote
Article Rating
Posted in رئيسي, مجتمع.
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments