نواب: أكثر الرابحين من عبد المهدي هو محمد الحلبوسي بسبب حصوله على مناصب والوزارات

اخبار العراق: اكد النائب باسم خشان، الثلاثاء 17 كانون الاول 2019، ان أكثر الرابحين من الازمة الحالية ومن حكومة عادل عبد المهدي المستقيلة هو رئيس البرلمان محمد الحلبوسي بسبب حصوله على مناصب ووزارات، فيما قال الامين الامين العام للعشائر العربية، الشيخ ثائر البياتي، الخميس، 21 تشرين ثاني، 2019، إن رئيس البرلمان جزء من منظومة الفساد التي اوصلت البلاد الى ما هي عليه الان من مآسي ومعاناة وهدر المال العام.

وقال خشان في تصريح صحفي، إن “رئيس مجلس النواب محمد الحلبوسي يعد الرابح الأكبر من حكومة المستقيل عادل عبد المهدي بفضل الاتفاق مع كتل اخرى لتمرير صفقاته والحصول على الوزرات والمناصب”.

وأضاف، أن “عملية تشكيل الحكومة المؤقتة ستكون معقدة بسبب المحاصصة المقيتة وبالتالي فان الكتل السياسية ستكون مهمتها عسيرة في اختيار رئيس مجلس الوزراء الجديد”.

وأوضح خشان أن “الكتل السياسية وعلى رأسها رئيس البرلمان محمد الحلبوسي ستعود الى المربع الاول في تفاوضاتها وبالتالي نحن امام ازمة جديدة في العراق”.

ورأى ان “الحل يكمن في المادة 81 من الدستور العراقي التي توضح ان يكلف يقوم رئيس الجمهورية بمهام رئيس الوزراء ويدير البلاد لحين اجراء انتخابات مبكرة وحل البرلمان”.

وذكر البياتي، إن “العشائر العربية لا تبرئ أحدا من التقصير الحكومي والبرلماني، ورئيس مجلس النواب محمد الحلبوسي، حاله حال بقية الساسة الفاسدين، الذين اوصلوا العراق الى الانهيار الاقتصادي”، داعيا الى “ضرورة تغييره ومحاسبته من القضاء والنزاهة وفتح ملفات جميع الفاسدين والسراق الاخرين”.

تزامنا مع ذلك، اتهمت النائبة، إيناس ناجي، الاثنين، 9 كانون الاول 2019، رئاسة مجلس النواب المتمثلة برئيسها محمد الحلبوسي بتسويف تعديل النظام الداخلي للبرلمان، فيما بينت أن اللجنة المشكلة لتعديل النظام الداخلي لم تقدم أي توصيات أو قرارات منذ 18 شهرا.

وقالت ناجي، إن الدورة الانتخابية الحالية تعد من اغرب الدورات على الإطلاق لما فيها من تسويف لمصالح شخصية وحزبية لقضايا مهمة تخص عمل الدولة، لافتة إلى إن اللجنة المشكلة لتعديل النظام الداخلي لم تقدم إي توصيات أو قرارات منذ 18 شهرا.

اخبار العراق

501 عدد القراءات
0 0 vote
Article Rating
Posted in رئيسي, مجتمع.
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments